المحلية

أوقفوا جميل بزي قبل فوات الأوان

 غدا ساعة الصفر، في تمام الساعة الثانية عشر ظهرا، الناشط جميل بزي ونتحفظ عن تسميته بالناشط، كما فعلت القنوات التلفزيونية التي استضافته، لا يزال مستمرا بالتحريض ضد الدولة، مطالبا اياها بأمور تعجيزية كالبطاقة الصحية، وضمان الشيخوخة، لغير موظفي الدولة!

يتناسى جميل بزي أن الضمان الاجتماعي لموظفي الدولة يكبد الخزينة مئات ملايين الدولارات سنويا، وأن اي اضافة على الضمان ستؤدي حتما الى الانهيار.

نحن لا نؤكد ولا ننفي، ولكننا نسأل جميل بزي سؤالا نتحداه ان يجيب عليه، ما هي علاقتك بالسفارة الكندية يا سيد جميل بزي؟

ولماذا ممنوع على الدولة اللبنانية ان توقفك او تضعك عند حدك؟

ولماذا هذا الصمت المخيف من قبل الاحزاب الوطنية تجاهك؟ أي اجندة تنفذ؟

واي مخطط تخفي لهذا البلد؟!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق