المحلية

إيلي صعب يتحدث عن علاقته ببيروت

استقبل مصمّم الأزياء العالمي إيلي صعب ضيوفه في نادي اليخوت في منطقة زيتونة باي في وسط العاصمة بيروت، ليقدّم لهم فيلماً وثائقياً قصيراً بعنوان “بيروت في متابعة حلم”، يتطرّق إلى بداياته ونجاحاته، ويتكلم عن علاقته الخاصة بهذه المدينة.

ويسترجع الفيلم علاقة إيلي صعب بالعاصمة اللبنانية في عصرها الذهبي في الستينيات والسبعينيات من القرن العشرين، من خلال مشاهد لها بالأبيض والأسود، ولقطات من أمسيات مهرجانات بعلبك، ونجماتها الأنيقات كداليدا وبريجيت باردو وغيرهما.

وظهرت في الفيلم مجموعة من النجمات اللواتي يرتدين أزياء من تصاميم إيلي صعب، في حفلات الأوسكار أو على البساط الأحمر في عدد من الفعاليات العالمية.

ويستعرض الفيلم إطلاق صعب عطره وتأسيس أكاديمية تحمل اسمه في الجامعة اللبنانية – الأميركية، كما تضمّن لقطات من كواليس عرض مجموعته الأخيرة للألبسة الراقية “هوت كوتور” ضمن أسبوع الموضة في باريس في يناير الماضي.

وقد أهدى صعب مجموعته “لكل من آمن ببيروت وساهم في بنائها وعمرانها، وشارك في صنع أسلوب حياتها الحلو والمميز”.

وحضر الحفل عدد من وجوه بيروت التاريخية مثل السيدة مي عريضة المسؤولة عن مهرجانات بعلبك، والصحافية مي شدياق والسيدة سهام تويني أرملة الإعلامي الشهيد جبران تويني، وعدد من الأصدقاء والمهنئين بهذا النجاح الجديد لهذا المصمم العالمي.

ايلي صعب وزوجته كلودين

جمانة دلول مع كلودين صعب

سهام تويني وكلودين صعب

مي عريضة وايلي صعب

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق