المحلية

اسحبوا الجنسية اللبنانية من معلوف: ميسم حمزة

2014-05-06 23.47.16

هزلت… ان تحمل ماريا معلوف الجنسية اللبنانية، وان تكون محسوبة على لبنان، وتتمتع بحقوقها كأي لبناني وكان شيئا لم يكن.
هزلت في وطن الشهداء، وحامي الديار، والمقاومة والمؤسسة الشريفة، وفي وطن المؤمنين بالثالوث المقدس الشعب والجيش والمقاومة، ان يسمح لصحفية بالتغريد مدافعة عن من أهان جيش بلادنا وكان شيئا لم يكن
هزلت، في وطن الحرية الاعلامية، والاعلاميين المقاومين الوطنيين الشرفاء، ان تتمتع بحق التعبير عن رايها باسم الصحافة .. إنها اجيرة تهين جيش بلادنا وبلادنا بالدفاع عن من مس كرامتنا..
هزلت ان تصمت الدولة، ولا تحرك ساكنا، وان لا يتحرك الجسم الاعلامي مطالبا بالاقتصاص منها.
فعندما لا تخجل هذه الصحفية التي من المفترض ان تكون اول من يدافع عن الجيش اللبناني لا عن فيصل القاسم الذي سخر من انجازات الجيش اللبناني، فقد نشرت بكل وقاحة عبر حسابها الرسمي على موقع “تويتر” تغريدة جاء فيها: “معقول ما في ولا إعلامي لبناني من الجيل الحالي يحكي مع العملاق الصديق فيصل القاسم ويقول له إنت على حق في مكان ما. هل قد نحن غرقانين بانحطاطنا؟”
عفوا جيشنا… فالتي تتحدث عن الانحطاط وهي تمارسه ليس غريبا عليها هذا الفعل المشين، وان لم تتحرك دولتنا لوضع حد لهذه المهزلة الاعلامية، فستكون دولتنا مشاركة ايضا في الاهانة للمؤسسة التي تحمي الوطن…

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق