المحلية

الدكتور صعب الى المجلس التأديبي … مؤخرتها السبب !

تطورات جديدة تلاحق قضية وفاة الشابة العراقية فرح قصاب، أثناء اجرائها جراحة تجميلية في مستشفى نادر صعب.

ليس الجدل قائماً حول وفاة فرح قصاب إثر عملية تجميل أجرتها في لبنان، فالتقرير الطبي الذي أصدرته لجنة التحقيقات الخاصة برئاسة الدكتورة مريم رجب منذ عدة أيام والذي أرجع سبب الوفاة إلى المضاعفات، رفضه كل من نقيب الأطباء ريمون صايغ ومجلس النقابة لتعارضه مع التحقيقات السابقة التي أجريت برئاسة الدكتورة كلود سمعان والتي أشارت نتائجها بكل وضوح إلى أن هناك خلل كبير بكميات البنج إضافة إلى عدم وجود آلات مراقبة في الغرفة وارتفاع ضغط المريضة خلال العملية، كذلك لفتت تحقيقات الدكتورة سمعان إلى أنّ محاولة الانعاش لم تكن ضمن المستوى المطلوب.

في سياق كل هذا تقدمت نقابة الاطباء بعد ذلك يوم أمس الثلاثاء 18 حزيران بدعوى جزائية ضد مجهول في قضية تسريب تقرير لجنة تحقيق في قضية وفاة فرح قصاب وتسريب معلومات غير دقيقة نسبت الى النقابة، كما أحال نقيب الاطباء الدكتورة مريم رجب الى المجلس التأديبي لظهورها الاعلامي من دون موافقة النقيب ولتشهيرها بزملاء في مجلس النقابة .

وأحال النقيب كذلك الدكتور صعب الى المجلس التأديبي على خلفية الفيديو الذي انتشر له على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يفحص شابة شبه عارية.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق