المحلية

السلسلة والاستثمار السياسي – علي عيد

وكالعادة ما زال الوضع الاقتصادي يسير من سيء الى أسوأ جراء الطبقتان المتمسكتان بمقدرات الدولة (السياسيون والاقتصاديون) بمواجهة موظفون عُزَّل وفقراء، يقارعون حيتاناً شرسة وسياسيين متسللين على رقاب الفقراء، فالاقتصاديون يدافعون عن أموالهم التي جُمِعَتْ من لصوصية مبرمجة مع السياسيين، والسياسيون بدورهم يحمون الاقتصاديين الذين هم شركاء فعليين معهم في نهب البلد وإفراغ جيوب المواطنيين . اما الموظف الفقير فيواجه جاهدا اكبر طغيان للحصول على حقه ليستمر في حياته 
وما بين الحيتان واللصوص من جهة وبين الموظفون الفقراء من جهة ثانية، ترى الضحية دائماً التلميذ وصاحب المعاملة وتعطيل البلد جراء شد الحبال بين كلاهما
ان الحل الوحيد في لبنان اصبح لزاما على كل العمال والموظفين والفقراء وعامة الشعب ان يعمل جاهدا على خلع تلك الطبقة السياسية ومن يدعمها من حيتان المال ، لأنه لا قيامة للبنان ولا اقتصاد للبنان ولا مستقبل للبنان اذا ما بقيت تلك الطبقة الجزارة.
فكم هو جميل ان تستفيق من نومك دون هؤلاء ، وكم هو رائع ان تصبح حرا من هؤلاء
عليكم بصرخة الضمير قبل فوات الأوان  وإلا على لبنان السلام
والسلام
          منسق عام “تيار المواطن اللبناني”
                 الاستاذ علي عيد
                 في ١٠-٥-٢٠١٤

IMG-20140509-WA000

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق