المحلية

العملاء من لبنان و سوريا – جواد موسى

 

ان دعم العدو “الاسرائيلي” للارهابين في سوريا، لم يعد مجرد وجهة نظر، لم يقتصر الامر على معالجة الارهابين في مستشفات الكيان الصهيوني، بل تعدى ذلك الى التوغل الاسرائيلي المباشر في قلب المواجهات القائمة بين الجيش السوري وحلفاؤه من جهة والمجموعات المسلحة من جهة اخرى، واعتداء القنيطرة لم يكن الشاهد الوحيد على ذلك، فقد سبقه اعتداءات على منطقتي الديماس ومطار دمشق الدولي قرب العاصمة السورية، وقبلها على منطقة داريا، اما الشواهد فتتالى واخرها ما قاله قائد ميداني في ما يسمى “الجيش السوري الحر”  لموقع صهيوني، كلام يقطع الشك باليقين، وهو بمثابة دعوة لاعتبار “الجيش الحر” “جيش لحد” سوري في خدمة العدو الصهيوني.

التفاصيل ان موقع “تايمز اوف اسرائيل” الصهيوني اجرى مقابلة مع ضابط في “الجيش السوري الحر” دون أن يذكر اسمه، أكد فيها الاخير ان مسلحيه يراقبون المنطقة في الجولان والقنيطرة، و”يعاينون وجود عناصر من حزب الله والجيش السوري، وهي تعمل وتخطط على مهاجمة اسرائيل”، قائلاً إن ذلك “يفرض على الجانبين، “الاسرائيلي” و”الجهات المعتدلة” في المعارضة السورية، التعاون فيما بينها لمواجهة التهديد المشترك من قبل حزب الله”.

وتوجه الضابط للصهاينة بالقول :”لديكم فرصة تاريخية للحصول على دعم الشعب السوري، الذي خاب أمله من العالم”، واضاف:”نريد القتال بجانبكم. فهم لن يتوقفوا في سوريا؛ لديهم مشروعاً كبيراً الذي يهددكم كما يهددنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق