المحلية

’ايليا غرافيكا’… اسم آخر من اسماء الشهيد

عين قانا، اقليم التفاح، لبنان في شباط 2015:
– شربل بركات: انا صديق الشهيد.
– شقيقته: انت شربل اللي كنت مفكر اسمه محمد درويش؟ الشهيد حكالنا عنك …
2013: عشرات الرسومات أنجرت وبقي عدد لا بأس به من صور الشهداء تحتاج للرسم. تقنية الرسم الرقمي تحتاج بعكس الرسم التقليدي الى لوحة وقلم رقميين بدل الورقة وقلم الحبر. لم أكن أعلم  حينها أن القدر الذي عطل الآلة هو نفسه الذي سوف يعرفني بمحمد علي.
نشرت يومها على صفحتي الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” منشوراً أطلب فيه استعارة لوح رقمي لإنجاز الرسومات الباقية من مشروع الرسومات التذكارية لحفل تكريم شهداء القطاع المهني في المقاومة.
كانت المفاجأة أن تواصل معي شخص اسمه “ايليا غرافيكا” سائلا عن مكتبي ومطمئناً أن شخصا ما سيوصل لوحه الرقمي الخاص كي استكمل العمل. لم أكن أعرف صاحب الحساب شخصياً ولم نكن قد تكلمنا سابقاً فقد كان تفاعلنا عبارةً عن “لايكات” او “تعليقات” متبادلة فقط لا غير.
انتهى المشروع في الوقت المحدد وأقيم حفل التكريم بنجاح، وبقي اللوح عندي بضعة أيام الى أن تواصلت مع ايليا مجدداً طالباً منه صورة شخصية أرسلها بكل طيبة خاطر دون اي تردد او شك ما اثار استغرابي لاحقاً عندما علمت مكانته بعد استشهاده. كنت معتاداً أن اكتب اسم الشخص المرسوم أسفل الصورة وعندما سألته عن اسمه أجابني “محمد درويش”، فكتبت الاسم الوهمي تحت الصورة وبقي الموضوع مدعاة “تنكيت” بيننا لفترة عندما تعرفت إليه شخصياً وعرفت اسمه الحقيقي.
قلة هم الناس الذين يتركون أثراً في حياتنا ولا نشعر بأثرهم الا بعد رحيلهم، فنتذكر الأحداث ونحللها من منظور مختلف يبرر كل ما كان مبهماً يومًا. لكن محمد علي كان مختلفاً لدرجة أن أحداً لم يكن يشك في أن يكون كادرًا مقاومًا.
قد يكون الشهيد استعمل اسم محمد ابو الحسن، ايليا غرافيكا، محمد درويش أو أي اسم آخر لأسباب نجهلها. لكن الأكيد أنني ما كنت أعلم يوم رسمت تلك الصورة مع  صور الشهداء أنه سيكون يوماً في عدادهم، مكتسباً اسما جدياً في لعبة الأسماء التي يُتقن، الشهيد محمد علي ابو الحسن – كاظم.
شربل بركات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق