المحلية

باسيل ونادر رئيسان

كما تجري الامور في البلاد، وبسبب سن العماد ميشال عون الذي لا يستطيع العمل اكثر من 6 ساعات في اليوم، يصبح الوزير جبران باسيل رئيساً للجمهورية في الظل لا بل في العلن، والناس لا يرغبون ان يكون جبران باسيل رئيساً للجمهورية.
اما نادر الحريري الذي يدير كل شؤون الحريري سياسياً و«يطبخ الطبخات» السياسية فهو غير قادر وغير جدير بادارة شؤون لبنان.
على كل حال انها مشكلة الشعب اللبناني، لكنها ستكون مشكلة بري وجنبلاط وجعجع مع باسيل ونادر.

شارل أيوب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق