المحلية

بالتفاصيل.. كيف حرر الجيش جبلي السيد والنوبة، وقتل محمد الجب، وتقدم في الزبداني ؟

عمر آل عبدالله : ( خاص )
يواصل الجيش العربي السوري تحقيق إنجازات نوعية وعلى محاور عدة، آخرها تحرير جبل السيد الاستراتيجي في ريف اللاذقية الشمالي بالكامل.

هذا وتستمر إنجازات ابطال الجيش العربي السوري على امتداد معظم الجغرافية السورية، وهي إنجازات قصمت ظهر المسلحين وأتاحت للجيش الفرصة لتحرير مناطق أخرى والسيطرة على جبل السيد في ريف اللاذقية الشمالي كان آخر ما تم تحقيقه، بعد استعادة جبل النوبة الاستراتيجي، الذي يتمتع بأهمية كبيرة تكمن في إطلالته على طريق اللاذقية حلب من جهة، ومن جهة ثانية على برج القصب، ومن جهة أخرى على بلدة سلمى إحدى أهم معاقل المسلحين في ريف اللاذقية.

 

وفي مدينة حلب قضى الجيش على عدد من الإرهابيين بينهم مايسمى القائد العسكري في كتائب ثوار الشام محمد شيخ الجب.
ولم يقتصر زخم العمليات العسكرية على الشمال السوري فحسب، بل امتد ليطال ريف العاصمة دمشق، ضغط كبير تشكله استعادة مرج السلطان بمطاريها الاحتياطي والعسكري وكتيبة الرادار على قلب الغوطة، بسبب أهميته التي تكمن في إتاحة خيارات أوسع للجيش في التحرك بكل الاتجاهات، واتخاذها كمركز لاستهداف مناطق أخرى في الغوطة.
السيطرة على هذه القاعدة الجوية وقرية قريبة تقطع طريقاً حيوياً للإمدادات عن المسلحين وتسمح للجيش بمحاصرة الغوطة الشرقية التي يتواجد فيها الكثير من الجماعات المسلحة وأهمها مايسمى جيش الإسلام.
وكان المعارضون المسلحون استولوا على القاعدة التي تقع على بعد 15 كيلومتراً من العاصمة في نهاية تشرين الثاني نوفمبر الماضي.

 

وفي ريف دمشق كان هناك تقدم بري للجيش والمقاومة في سهل الزبداني بعد السيطرة على درب الشام وتله بقين ساهم في توسيع النطاق الأمني حول الزبداني وتقليص المساحات التي تتواجد فيها الجماعات المسلحة.
وتعتبر معارك الزبداني التي انطلقت منذ أشهر جزءاً من العملية التي بدأها الجيش السوري والمقاومة في منطقة جبال القلمون التي تتحصن فيها جبهة النصرة وجماعات مسلحة أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق