المحلية

بالصور: “بكرا بالسما منلتقى عطول”.. جوان نَعَتَ رامي قبل أن تقضي بالمكان ذاته!

ضحية جديدة لحوادث السير تحصدها طريق عجلتون، التي أصبحت توصف بـ”طريق الموت”، بعدما حصدت أرواح الكثيرين، ومعظمهم من الشباب.

فبعدما قضى الشاب رامي الحاج بطرس عند مستديرة عجلتون في أيلول الماضي، اصطدمت فجر اليوم سيارة مرسيدس بيضاء تقودها الشابة جوان صفير (مواليد 1994 – ريفون)، بالفاصل الوسطي مقابل مطعم “buffalo” ما أدى الى اصابتها بجروج خطيرة، نقلها الصليب الأحمر الى مستشفى السان جورج في عجلتون حيث فارقت الحياة متأثرة بجروحها.

الشابة جوان التي رحلت، كانت قد تركت في الحياة لحظات وأوقات لا تُنسى، ومن أبرزها تعليقها على وفاة صديقها رامي الذي سبقها إلى عالم آخر من المكان ذاته، إذ نعته على صورة نشرتها له، قائلة: “بكرا بالسما منشوف بعضنا ومنلتقى عطول”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق