المحلية

تفاصيل حادثة إحراق سيارتين لسعوديين في المصيطبة.. وتوقيف الفاعل

صــدر عـــن المـديــرية الـعـامـة لــقــوى الأمـن الداخلي ــــــ شـعــبة الـعلاقــات العامـة البلاغ التالي:

 

“تناقلت بعض وسائل الإعلام خبراً يتعلق بتهديد ممتلكات سعوديين، من خلال إحراق سيارتين عائدتين لمواطنتين سعوديتين في محلة المصيطبة – بيروت، وذلك فجر 16/11/2017.

يهم المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أن توضح ما يلي:

الساعة 3:30 من تاريخ 16/11/2017، شبّ حريق في محلة المصيطبة، طال سيارتين، وقد اتى بالكامل على الأولى وهي نوع “اودي” لون اسود، واحترقت مقدمة الثانية من الداخل، وهي نوع “فيات” لون ابيض.

بإستماع إفادة السيدة انصاف م. (مواليد عام 1940 / لبنانية)، من قبل عناصر فصيلة المصيطبة في وحدة شرطة بيروت، صرّحت انه حوالي الساعة 23:00 من تاريخ 15/11/2017 – أي عشية احتراق السيارتين- وردها اتصال هاتفي من إبنها (ح. م. مواليد عام 1963، لبناني)، الذي قام بتهديدها بسبب انحيازها الى شقيقه (ع. م. مقيم في المانيا) نتيجة توتر العلاقة بينه وبين شقيقه على خلفية ملكية منزل في بعلبك، وكذلك هو على خلاف كلامي مع شقيقته (ه. لبنانية متأهلة من سعودي، والسيارتين المحترقتين لإبنتيها السعوديتين)، بسبب تدخلها بالموضوع.

وأفادت انها تشتبه بإبنها (ح.) بإحراقه السيارتين، نتيجة الخلاف على المنزل، وإتخذت صفة الإدعاء الشخصي ضدّه بجرم التهديد والشتم والإهانة، وطالبت بالتحقيق مع (ح.) واولاده، وتحميلهم كامل المسؤولية، في حال ثَبُتت علاقتهم بالحريق.

بإستكمال التحقيق من قبل شعبة المعلومات، وبنتيجة المتابعة الفورية والاستعلامية التي قامت بها الشعبة المذكورة، تم التمكن من تحديد هوية الفاعل وهو ابن (ح.) المذكور، المدعو: – ع. م. ( مواليد عام 1988)

الذي اعترف بإحراق السيارتين بسبب خلاف مع جدته وأعمامه على ملكية العقار المذكور، فأقدم على استعارة دراجة آلية وابتاع كمية من مادة البنزين، وقام بإحراق السيارتين فجراً، نافياً أي خلفية سياسية لعمله.

أحيل موقوفاً الى القضاء المختص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق