المحلية

تفاصيل قضية حسين خريس !

علم أن ادارة محطة MTV استدعت المراسل حسين خريس، وأبلغته قرار الاستغناء عن خدماته بداعي “التقشف المالي وسياسة عصر النفقات التي تعتمدها المحطة”.

ووفق معلومات خاصة فإن خريس الذي واكب ميدانيًا اليوم الاول من احداث عرسال كان طُلب منه التوقف عن تغطية أي نشاط يتعلق بأحداث عرسال، وتمت الاستعاضة عنه بالزميلة نوال بري وزملاء آخرين، إلى أن أُبلغ بقرار فصله أمس.

وفي اتصال مع خريس قال إنه لا يعلم “الاسباب الحقيقية الكامنة وراء القرار”، مضيفًا: “طوال عملي مع MTV إلتزمت بسياسة المحطة ونهجها ولم أقم بأي عمل غير منسّق مع المعنيين في قسم الأخبار والمحطة، وكل ما كنت أقدمه كان المسؤولون على علم مسبق به”.

وإذ أبدى أسفه “لما وصلت إليه الأمور”، قال: “أنا مؤمن بالله وهو يتدبر كل الأمور، وما حصل اعتبره محطة في مسيرتي المهنية لن يدعني أراوح مكاني، وسأستمر في البحث عن محطة مهنية جديدة”.

وعمّا إذا كان عاتبًا على المحطة، فقال: “طبعًا هناك عتب ومرارة خصوصًا أنني لم أجد مبررًا للقرار ولم أخطئ في حق المحطة”.

يذكر أن خريس، وخلال عملية استرجاع العسكريين اللبنانيين الذين كانوا مختطفين لدى “جبهة النصرة” عام 2015، كان الإعلامي الوحيد الذي استطاع الدخول الى المواقع الامامية حيث جرى إطلاق العسكريين، واستطاع أن يؤمن للمحطة نقلا حصريا، ما أثار يومها حفيظة المحطات التلفزيونية الأخرى واستتبع بحملات شخصية على خريس الذي رفض التعليق أو الردّ عليها.

ومعروف عن خريس أنه من أنشط المراسلين في مجال تغطية الأحداث الأمنية منذ عمله سابقًا في “محطة الجديد” قبل أن ينتقل إلى MTV.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق