المحلية

جرجيسة بيد الشرعية ..

عمر آل عبدالله : ( خاص )
حرر الجيش العربي السوري قرية جرجيسة المطلة على بحيرة الرستن (محافظة حمص) وفي ريف حماه الجنوبي من خلال عملية تسوية مع وجهاء القرية، وكان مسلحو جبهة النصرة يتخذون البحيرة معبراً لهم باتجاه ريف حماه.

اذا بلدة جرجيسة تحت سيطرة الجيش العربي السوري بعد ان حرر عدة قرى في المنطقة، الامر الذي مهد دخوله إلى جرجيسة بعد مفاوضات مع وجهاء القرية افضت إلى تسليم ما يقارب الخمسين مسلحا أنفسهم للسلطات السورية وفرض الجيش سيطرته على البلدة دون أي خسائر.

وتكمن أهمية جرجيسة بكونها كانت معبرا للمجموعات المسلحة من حماه باتجاه ريف حمص الشمالي عبر بحيرة الرستن لتهريب السلاح والأفراد.

وما يزال الجيش العربي السوري يتقدم في ريف حماه الجنوبي سواء عبر عملياته العسكرية أو من خلال تسويات هدفها فصل ريف حماه الجنوبي عن مدينة الرستن شمال حمص، وفق ما أكدته مصادر ميدانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق