المحلية

جمارك المطار… يعطيكم العافية

 بذل مسؤولو الجمارك في مطار بيروت الدولي جهود جبارة للتعرّف على هوية الشخص الذي رمى بـ”حمولته” من الممنوعات في أحد مراحيض المطار عندما شعر بأن ثمة تشديدًا في المراقبة عند نقطة مغادرة المسافرين.

عملية البحث لم تكن سهلة، إذ اقتضى الأمر ساعات من العمل المهني الإحترافي من خلال إعادة مشاهدة فيديوهات الكاميرات في حرم المطار منذ وصول المسافرين حتى مغادرتهم، وقد أقتضى هذا البحث الكثير من الحرفية، وذلك من خلال مراقبة حركة الركاب على مدى ساعتين تقريبًا، وهي المدة التي شك المراقبون في أن يكون المتهم بهذه “التهريبة” قد وصل إلى المطار عبر إحدى الطائرات الآتية من بلد معين تحوم حوله الشبهات بأنه غالبًا ما يكون مصدر التهريب.

وبعد ساعات من “الفيلتراج” ومراقبة حركة المسافرين وإنفعلاتهم وتوترهم تمّ التوصل إلى تحديد معالم الشخص المشتبه به، قبل تعميم مواصفاته على الأجهزة الأمنية المختصة لكشف هويته والعمل من خلال الإستقصاءات لمعرفة المكان الذي قصده تمهيدًا لتوقيفه والتحقيق معه للكشف عن الجهات التي يتعاطى معها في الخارج وفي الداخل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق