المحلية

جنبلاط يحلّل “الإنسحاب الروسي”!

غرّد رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد جنبلاط عبر “تويتر” معلقًا على الإنسحاب الروسي من سوريا، مؤكدًا أنّ ما حصل يحتاج الى تفكير لمحاولة فهم ما يجري، بعيدًا عن الضجيج.

وقال جنبلاط: “بعيدًا عن التحليلات الاستراتيجية الطويلة والمملة والمعقدة لكبار الباحثين، وبعد تناول القهوة صباحا ومنقوشة زعتر وبعد سماع الأخبار على راديو BBC و”مونتيكارلو”، كيف نفسّر أن المهمة الروسية انتهت في سوريا تحت شعار ضرب الاٍرهاب وداعش لا تزال موجودة في غالب مقراتها؟”.

وأضاف: “إنه أمر غريب عجيب في ظل تنسيق أمني وعسكري أميركي روسي مشترك تحت شعار محاربة الاٍرهاب، الا اذا كانت قد بدأت رسم خرائط جديدة للمنطقة ابتداء من الكيان الكردي الجديد الى ما يسمى سوريا المفيدة الى غيرها من الطروحات التي يضعها في الخفاء رجال الظل وفيها البقاء على الدولة الاسلامية تبريرا لقيام دويلات أخرى”.

وتابع: “لا شك أنّ المشهد محير على وقع مفاوضات عقيمة في جنيف بين لاءات الجعفري (مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري) وتملق قدري جميل وجهاد مقدسي”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق