المحلية

“حاكموا المجرمين لا المبدعين”.. تضامناً مع زياد الرحباني!

اعتصم عدد من أعضاء الحزب الشيوعي ومجموعة من أصدقاء ومحبّي الفنان زياد الرحباني، أمام وزارة العدل اعتراضاً على قرار محكمة المطبوعات في حقه.

ورُفعت لافتات خلال الاعتصام كتب على أحدها: “حاكموا المجرمين لا المبدعين”.

وكانت محكمة المطبوعات قضت بتغريم الرحباني مبلغ مليون ليرة لبنانية على خلفية دعوى “قدح وذم” تقدّم بها ضدّه رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، وبإلزامه بنشر تكذيب لتصريحات نال فيها من شخص جعجع.

وكان الرحباني ربط بين جعجع و”الإخوان المسلمين” فى مصر، وأتهمه بـ “تنفيذ جريمة التفجير في كنيسة سيدة النجاة في العام 1994”.

بدوره، أصدر المكتب الإعلامي في الحزب الشيوعي، الذى ينتمي إليه زياد الرحباني، بياناً أستنكر فيه الحكم القضائي، معرباً عن “تضامنه مع الرفيق زياد الرحباني في وجه هذه المحاولات اليائسة لإسكات صوته الحرّ”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق