المحلية

حزب الله الجناح العسكري الايراني في لبنان – احمد منصور

IMG-20140529-WA000

هكذا يعتبره الفريق الآخر، الذي نسي انه هو بدوره جناح سياسي وجناح عسكري مبطن للأمريكي والسعودي، فعندما علقوا على كلام مستشار المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية في ايران الجنرال يحيى رحيم صفوي، الذي قال بأن نفوذ بلاده قد تمدد لتصل الى البحر المتوسط وان خط دفاع ايران اصبح في جنوب لبنان، كان تعليقهم  يناسب اهواءهم فقط ، وتناسوا المنطق بهذا الكلام فصفوي قصد بقوله هذا ان ايران لديها عدة اصدقاء في مناطق البحر المتوسط مما يجعلها قادرة على الوصول اينما تشاء، ولا يمكن ان ننسى ايضاً النفوذ السعودي والامريكي “الممثل بهم اي الفريق الآخر ” في المنطقة يعني الكل مشترك في نفس اللعبة الدولية، ولكنهم يصرون على القاء الضوء على ما قاله الجنرال صفوي فقط، كي يقولوا ان حزب الله ليس سوى بيدق في يد الحرس الثوري، فبذلك يكونوا قد اتهموا شهداء الحزب الذين قدموا دماءهم فداء للوطن بالعمالة لإيران، وبدوره يصبح سيد المقاومة هو سيد العملاء الايرانيين، ولكن منذ العصور القديمة كانت تجربة العمالة تجربة اناس ضعفاء تتملكهم  الانانية والجشع والتمسك بالدنيا وملذاتها، لذلك …. من يقدم نفسه شهيداً، ومن يقدم فلذة كبده شهيداً، لا يمكن الا ان يكون عميلا لجهة واحدة ونهج واحد ، أهل بيت رسول الله(ص)………

 

في 27 – 5 – 2014 أحمد أكرم منصور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق