المحلية

دعارة وقتل في بر الياس !

عثر بعد منتصف ليل امس على جثة السبعيني عوض تركي الكريم وهو من بلدة بر الياس مكبل اليدين والرجلين داخل منزله في تعنايل.
وقد اكدت مصادر امنية، أن محمد الكريم أتى ليتفقد والده عوض الكريم حيث يسكن في تعنايل على الطريق الدولية في مساكن صغيرة يعمل على تأجيرها كبيوت للدعارة للبنايين وسوريين.
وفي التفاصيل فقد  وصل محمد ليجد الباب الخارجي مقفلا بالجنازير وراح ينادي والده ليفتح الباب له فلم يجب، فقصد محمد مخفر شتورا ليطلب منهم مرافقته لخلع الباب ليتفقد والده، ولدى دخول القوى الامنية برفقة محمد عثروا على عوض تركي الكريم جثة بالارض مكبلة اليدين.
على الفور حضرت الادلة الجنائية وباشرت تحقيقاتها واخذ البصمات فيما عمل الدفاع المدني على نقل الجثة الى مستشفى شتورا حيث كشف عليها الطبيب الشرعي الدكتور علي سلمان مؤكدا ان الوفاة حصلت خنقا منذ 24 ساعة.
وفي المعلومات أن جريمة قتل عوض تركي الكريم يمكن ان تكون بقصد السرقة لانه يحمل دائما مبلغا من المال يصل الى 5 ملايين ليرة. وقد تعرض في أوقات سابقة للسرقة والاعتداء، أو ان القضية هي بسبب اشكال فردي لان الغرف هناك حيث يسكن يجري تأجيرها للدعارة، وقد ختمت الابواب بالشمع الاحمر بناء لاشارة النيابة العامة الاستئنافية في البقاع لاستكمال التحقيقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق