المحلية

رجوع غايب …. – هبة عبدالله

942692_10200705646298392_2130322722_n-417x360


وقف يازمن عندك كفايه ياصدى الأحزان
حبيت اليوم اكتب بلكي هالقلم بجرحي يواسيني

هلكتني حكايه غريبه وأنا فتشلها عا عنوان
الي عمر اتجاهلها ودايما قلها تركيني

بدايتها بدمعة مغادر ترك اهلوا من زمان
نهايتها عن الفرقا الي بنارها تكوييني

انا مليت من حزني زهئت وداخلي تعبان
وعشقَك يا منى عيني دايم الدوم مواسيني

بكابر واذا بكيت بعجز عن حمل يصعب عأي إنسان
ماشي بعروق الدم وتنزف لو شراييني

حاجي يا قلبي تكابر ومش سئلان
وأنت الشوق هالكك وباين بعيني

غريب أمري مش هيك يا خلان
زرعت شوكي بإيدي وبدي مين يداوويني

سؤالي يا بشر أولكن انا غلطان ؟؟؟
حيران بوضعي وبدي حدا يلبيني

دموعي غرقت جفوني بحس اني بلا اوطان
غرقاني بعالم الذكرى وبدي مين يرسيني

بسمع وبكتب قصايد قلب بيصرخ بكتمان
يا اهل ويا خلان والله هجركن كاويني

تعبت وهلكني الشوق والهجران
وبعد ما مرئت الايام رجع شوقي يناديني

فراقكن صعب والاصعب ماجرى وماكان
بس المهم اليوم ودايما حبي الكن مدفيني

بلكي شي يوم بيرجع شي اسمو لبنان
وبرجع عيش بين أهلي وكل مين يعنيني

وحط راسي عصدر إمي لكلو حنان
وعا كتف بيي لي هدوا حمل السنيني

وبجيب قلمي تا ارسم بسما وطني الوان
قصيده لقاء قلتها ياما معانيها كانت تضنيني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق