المحلية

عنف الطغاة يمارسونه بخبث.. آل سعود نموذجا

سأتكلم بما أعلم عن إعدامات الداخلية ثم أطرح أسئلة عن تفاصيل جريمة اعدام الشيخ نمر النمر وابعادها الفكرية والسياسية، فقد سمعت من فكري فقيه أحد المقتولين في قائمة الداخلية والذي كنت معه في السجن عام 1425 في الحاير قصته كاملة.

كان مع الشباب في أفغانستان أيام ضربات 11 سبتمبر وبعد الانسحابات رجع إلى المنطقة الشرقية في السعودية حيث يسكن وكان له علاقة بتركي الدندني وغيره من شباب الداخل.

كانوا في إحدى الشقق في حي الروشن بالرياض فداهمتهم دورية فكان لا بد من شخص يغطي والبقية يهربون، وكان فكري فقيه هو الذي يغطي لهم وهرب الجميع بما فيهم فكري من هذه الشقة والتي سميت بإعلام آل سعود عملية الروشن.

تواصلوا مع أهله وطلبوا منهم أن يسلم نفسه وله الأمان، فقط تحقيقات وبحث عن مطلوبين، اقتنع فكري فقيه بتسليم نفسه ﻷنه لم يقتل أحدا ولم يكن هناك تفجيرات حتى الآن، سلم نفسه للمباحث وحققوا معه ونتيجة التحقيق، هي ما ذكرته لكم عن أحداث “الروشن”.

كان معي بالغرفة وﻷنه سلم نفسه اعطوه فراش مميز ومركى وبعض الأطعمة الخاصة، وكانوا في كل فترة يستدعونه ويتحدثون معه ويرسلون له سلام من محمد بن نايف، وذات مرة استدعوه قبل رمضان وجلس معهم ساعات ورجع فرحا مسرورا، سألناه ماذا لديهم ؟ قال: يقولون فيه قائمة بالعفو عن بعض المعتقلين في رمضان، ولكن للأسف اسمك غير موجود معهم وهناك قائمة للعفو في ذي الحجةـ قلت له؛ “ايوا” ، قال: “بس”، قلت : “واسمك ما هو معهم؟” ، “والله ما تطلع من المعتقل إلا بسقوط آل سعود”.

غضب علي غضبا شديدا وهجرني وطلب النقل من غرفتنا للغرفة المجاورة، وفي رمضان 1425 استدعوني في التحقيق وأخبروني بخبر الإفراج عني وأنك ستقابل وزير الداخلية محمد بن نايف غدا بعد العشاء، أخبرت الأخوة بغرفتنا المجاورة ، شلاش وأبو شيماء الجنوبي وعبد المجيد الزلفاوي ومجموعة من الأخوة فيها أنني لن أخرج من السجن حتى أسلم عليكم ﻷن عندي مقابلة مع الوزير وسيضطرون لتلبية الطلب.

فعلا جاء العسكري العصر وقال: “جهز حالك” ، قلت: “لن أجهز حالي حتى أسلم على جيراني”، تركوني لما بعد المغرب ثم جاء العسكري وقال: “جهز حالك” ، قلت: “لن أجهز حالي حتى أسلم على جيراني” ، بعد مفاوضات قالوا: “تسلم وتطلع فقط”، قلت: “خير”.

دخلت عندهم وسلمت عليهم ورفض فكري فقيه السلام علي (سامحه الله وغفر لي وله) ، أغلق الأخوة الباب وجلست قرابة ربع ساعة ثم جاءوا ، وخرجت من المعتقل لبوابة الحاير وإذا بالوالد ينتظرني وقد كتبوا تعهد من 25 نقطة ﻷوقع عليه، شعرت أنه مقلب ولكن الأحداث لا تسمح بخروج أحد وتوقعت أن الرفض يعني الرجوع للسجن وأرادوا من الوالد أن يكون شاهدا ضدي، فوقعت وخرجت مع الوالد لمقابلة الوزير وسأحدثكم عنها مستقبلا في الوقت المناسب لها المهم.

بعد خروجي بشهر وإذا بالتلفزيون مجموعة من المعتقلين يطلبون من جميع شباب الداخل تسليم أنفسهم وأنهم يعيشون في فندق خمس نجوم ومن ضمنهم فكري فقيه (تقبله الله) ، عرفت المكر الذي يمارسونه وأهدافه بعد خروجه بالتلفزيون، وبعد ثلاث سنين أعادوني للمعتقل بحجة عدم الالتزام بالتعهد الذي وقعته وحاكموني علي.

كان فكري فقيه بأحد الغرف في الجناح ،فأرسل لي سلام واعتذار وان “كلامك صحيح والله” ، بعد سنتين أخذوه للمحكمة وحكموا عليه 20 سنة ،فقال: أنتم كفرة مرتدين من القضاة إلى آل سعود ، واليوم تفاجأت أن اسمه موجود ضمن قائمة الإعدامات.

تعليقات على موضوع اﻹعدامات:
1-  يستدل آل سعود بأنهم جماعة المسلمين ومن أراد أن يفرق الجماعة يقتل!
السؤال؛ ما الفرق بينكم وبين “داعش”؟ ، كلكم تزعمون أنكم جماعة المسلمين وتقتلون من خالفكم.

2-  محاكمات سرية وإعدامات سرية!
السؤال؛ ما الفرق بينكم وبين الدواعش الذين تتحدثون عنهم صباحا ومساء.

3- جعلوا القائمة تشمل على سنة وشيعة، ليفرح المغفلون من الطرفين بالاعدامات وينجوا القاتل منها.

السؤال؛ ما علاقة نمر النمر بفارس آل شويل مثلا ؟، عنف الطغاة يمارسونه بخبث.

4- من خلال قصة فكري فقيه تعرف كم يحمل آل سعود من خبث واستدراج، فهي موضوع بسيط ينتهي بالقتل تعزيزا.

5- إذا لم يجد آل سعود لك قضية اجبروك على الاعتراف على تكفيرهم، وهذه تهمة كافية عند علماء السوء لقتلك تعزيرا.
6- يتحدث كلاب الطغاة أن هذا ليس وقت النقد ؛ نحن في حرب و….
السؤال؛ هل هذا وقت الاعدامات يا كلاب الطغاة ؟

7- المجرم يستحق المحاكمة العلنية العادلة والعقوبة العادلة وأولهم السيسي ومن وقف معه ودعمه وأيده وناصره وأغدق عليه النفط لخمس سنين قادمة مع المليارات.

8- “داعش” استعدت العالم وآل سعود استعدت شعوب العالم وجيرانها بسياستها الانفرادية.
السؤال؛ ما الفرق بين هؤلاء وهؤلاء؟، والمطبلون من الطرفين يعتبرون ذلك حكمة وسياسة وقوة وعزة وردع للاعداء!

9- آل سعود يعفون عن البريطانيين الستة الذين فجروا في العليا والممرضتين اللتين قتلتا زميلتهما في الشرقية وتكفلوا بدفع الدية وكذلك الليبيين الذين حاولوا اغتيال الملك، وكنت قبل ثلاث سنين كتب رسائل لوزارة الداخلية أن شعبكم أولى بالعفو من غيرهم ولكن آل سعود لا يحترمون إلا القوي.

10-  أتوقع أن تتحرك إيران “للثأر”  وسيضطر طغاة آل سعود إلى المظلومية كما يفعل الدواعش والتقرب إلى شعبهم للوقوف معهم في هذه الأزمة ضد الرافضة، “لعنكم الله ياكلاب أمريكا” ، لقد فتحتم على أنفسكم وعلى شعبكم أبواب الجحيم.

 ماجد الراشد أبو سياف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق