المحلية

عن الانتخابات البلدية… هل يحصل «شيء ما» ؟

رغم اعلان كل القوى السياسية اللبنانية رغبتها باجراء الانتخابات البلدية في موعدها المحدد، الا ان مصادر عديدة لا تستبعد حصول «شيء ما» في الايام الاخيرة، وتحديداً حدث امني يؤدي الى الغاء الانتخابات، وبالتالي عدم تحمّل اي من القوى السياسية مسؤولية تأجيلها.
ما هي صورة المعركة الانتخابية ؟
تيار المستقبل.. تقول مصادر معنية في المستقبل ان التحضيرات بدأت من حيث تشغيل الماكينات الانتخابية في معظم المدن والبلدات التي سيعمل المستقبل لتشكيل لوائح مجالس بلدية فيها، او السعي لاقامة تحالفات مع بعض القوى السياسية.

وتوضح المصادر ان التحالف بشكل واسع مع قوى 8 آذار غير مطروح، الا انها لا تستبعد حصول تحالفات في طرابلس مع كل من الرئيس نجيب ميقاتي والنائب محمد الصفدي والوزير السابق فيصل كرامي، وتوضح ان اتصالات جرت مع فعاليات طرابلسية، لكنها كشفت ان لا تواصل حتى الان مع الرئيس ميقاتي.
كما تأكد المصادر تحالف المستقبل مع الوزير السابق عبد الرحيم مراد في البقاع الغربي .
التيار الوطني الحر ان التيـار والقوات اللبنانيـة.. يعملان لاقصى اشكال التحالف في موضوع الانتخابات البلدية.

وتأكد المصادر ان الموقف من جانب قيادة الطرفين تركز على العمل سوياً للوصول الى تحالفات مشتركة في هذه الانتخابات، خصوصاً في الاماكن التي يوجد فيها حضور قوي لكل من الطرفين، ومن البلديات التي فيها حضور ضعيف ستعطى الاولوية للعائلات.
حزب الله وحركة أمل.. انجزا تفاهماً كاملا على كيفية خوض الانتخابات البلدية ويقضي هذا التفاهم بابقاء توزيع المناصب الاساسية اي رؤساء المجالس البلدية ونوابها كما هي الحال اليوم، وبالتالي فلا تغييرات اساسية في توزيع المواقع، بل ان التغيير سيطال الاسماء فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق