المحلية

عن #عاشوراء كتب علي طالب !

كتب الناشط علي طالب على صفحته فيسبوك :

#المخابرات الاميركية والبريطانية وأجهزة التجسس العالمية بمعظمها تُراقب #السر وراء كل هذه الحشود ، 
كل مراكز الدراسات الدولية والاوروبية والاميركية تدرس وتناقش وتعد البيانات والاطروحات والمقالات والاحصاءات سعيا” للنيل من #ظاهرة الحضور الشعبي الغير مسبوق في عاشوراء،


العالم بأسره ينظر اليكم، يحسدكم على ولائكم لإمامكم ودينكم،


#تدهشون العالم بحبكم وجمعكم وحماسكم، لذلك كله لا تدخلوا في السجالات الصبيانية التافهة، مجالسكم هي#مجالس_ابي_عبد_الله_الحسين لا فلان ولا علان ، لا تسمحوا لجوقات الطفيليين ان يدخلوا بينكم وترفعوا عن الحزبيات والمناكفات السطحية ، فكلنا في محضر الحسين (ع) و #الحسين_يجمعنا وكونوا لأهل البيت زيناً ولا تكونوا عليهم شيناً ، قولوا للناس حسناً ، واحفظوا ألسنتكم وكفّوها عن الفضول ، وقُبح القول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق