المحلية

فرنجية: “سلوك الوزير ​جبران باسيل​ يتجاوز ما كان يحصل ايام ​غازي كنعان​”

اكد ​رئيس تيار المردة​ النائب ​سليمان فرنجية​ انه كان يتوقع أكثر من السنة الاولى للعهد والرئيس القوي، منتقدا “الكيدية في ​التعيينات​ وكأنه بإخراج اي مسيحي يخص سليمان فرنجية او ​سمير جعجع​ وتعيين بديل منه يستقيم التمثيل المسيحي”.

ولفت فرنجية في مقابلة مع صحيفة “الاتحاد”، الى ان “سلوك الوزير ​جبران باسيل​ يتجاوز ما كان يحصل ايام ​غازي كنعان​”، لكنه اكد في الوقت نفسه انه يؤيد ​الرئيس ميشال عون​ في ال​سياسة​ الاستراتيجية قائلا: “في السياسة هو ميشال عون الذي نعرفه”، واوضح ان التقارب مع التيار قد يحصل ضمن مناخ معين وبضمانة ​حزب الله​، ورأى انه بجهود الوزير باسيل “قد ترونني جالساً مع سمير جعجع قبل الرئيس ميشال عون.”

وتعليقاً على ​اعتذار​ النائب ​ستريدا جعجع​ بعد كلامها من ​أستراليا​ حول ​زغرتا​، اشار فرنجية الى “أنها المرة الأولى التي نسمع فيها كلاماً واضحاً سواء من رئيس القوات سمير جعجع أو من النائب ستريدا، مؤكداً انه لم يتلمس لدى “القوات” محاولة لإعادة نكء الجراح، ومن هنا سعى رئيس “القوات” الى تصحيح ما حصل بأي ثمن وانا أتفهم الأمر.

 

المصدر: ليبانون ديبايت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق