المحلية

فضيحة مدويّة في حضانة.. هكذا مات الطفل “عمر”

قرّر وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور إقفال دار حضانة الأطفال kids care لصاحبها السيد عزام فتوح في منطقة البساتين في طرابلس، على إثر وفاة الطفل عمر في الحضانة في 22 كانون الأول الجاري، ومخالفة بنود الترخيص وعدم إبلاغها وزارة الصحة بالتغييرات التي أجرتها واستبدالها حاضنتين بسيدتين لسن حاصباتي اختصاص وغير مؤهلتين للاهتمام بالاطفال بالاضافة الى تقديم الممرضة لديها استقالتها.

وتبين لوزارة الصحة على ضوء الكشف والتحقيق الذي أجرته أن الطفل مصابا بداء الربو ودار الحضانة على علم بذلك، لكنه يوم وفاته كان مصابا بنزلة صدرية، حسب أقوال الوالد، ولكن دار الحضانة لم تكن على علم، الا أن مساعدة الحاضنة لاحظت أنّ الطفل يجد صعوبة في التنفس ورغم ذلك لم تتخذ أي إجراء لأنها ليست ممرضة ولا تعلم خطورة الموضوع، ما يشكل مخالفة واضحة لبنود الترخيص، وحسب اقوال مساعدة الحاضنة، فقد أطعمت الطفل الساعة التاسعة صباحا ووضعته في السرير لينام، وحوالى الساعة الواحدة اكتشفت انه أصفر الوجه وليس في حال طبيعية، عندها تم نقله الى المستشفى وعند وصوله كان قد توفي حسب تقرير الطبيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق