المحلية

في بعلبك… ارتفاع بأسعار المازوت والسلع الإستهلاكية

أكد مراسلنا في البقاع ، أنّ الطرقات في بعلبك سالكة، ولا قطع للطرقات فيها، ويداوم موظفو الإدارات العامة في مبنى المحافظة كالمعتاد، في ظل حركة خفيفة للمراجعين.

كما فتحت معظم المدارس الخاصة أبوابها، باستثناء المدارس الكاثوليكية، أما المدارس الرسمية فهي بانتظار قرار الوزير بشأنها.

وقد شهدت المصارف ازدحامًا أمام صرافاتها الآلية من قبل الموظفين الذين تهافتوا لسحب قسم من رواتبهم بحسب السقف اليومي المحدد والذي لا يتجاوز المليون ليرة، قبل نفاد كمية الأموال في الصراف الآلي.

في حين شكا الذين تحول رواتبهم مباشرة إلى المصارف ولا يملكون بطاقات مصرفية، وكذلك الذين أصبحت بطاقاتهم منتهية الصلاحية، بأنهم لن يتمكنوا من سحب رواتبهم في ظل قرار المصارف بالإقفال.

واستغلت محطات المحروقات الأوضاع السائدة فتراوح سعر صفيحة المازوت ما بين 19,5 و 20 ألف ليرة خلافا للسعر الرسمي.

كما لوحظ ارتفاع أسعار الكثير من أسعار السلع الإستهلاكية في المحال والسوبرماركت، بذريعة ارتفاع سعر صرف الدولار دون ضوابط لدى الصيارفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق