المحلية

في بلدة ” غزة _ البقاع ” سرق البنزين فأحرقته داعش

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صُوَر الحادثة المريعة التي حصلت مع القاصر أيهم المجذوب الذي أُحرق حيّاً في بلدة غزة البقاعية وذلك على خلفية سرقته لمادة البنزين من دراجة نارية.

 

وفي التفاصيل المتداولة نفت والدته، أن يكون لأحد علاقة بحرق ابنها، موضحة أنّ الدراجة قد انفجرت مما ادّى إلى إصابته، في حين أن رئيس بلدية غزة محمد المجذوب وهو من أقارب الشاب أكد أن ثلاثة شبّان هم من اعترضوا أيهم عند المحطة وسكبوا البنزين عليه وأحرقوه، آملاً أن تأخذ العدالة مجراها.

شاب من غزة البقاع
وحتى الآن وبحسب مصدر في قوى الأمن الداخلي لم يتم توقيف أي من الفاعلين , وتسائل البعض هل الفكر الداعشي اصبح موجود داخل القرى السنية بشكل فاضح !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق