المحلية

في لبنان … تمارس الدعارة مصطحبة طفلها …

“للامومة أشكال مختلفة لكن أحياناً القدر أو ربما الفقر يلعب دور ليكون البغاء هو الخيار الاسهل لأم تصرخ: جوع طفلي لا ينتظر”.. بهذه الجملة يبدأ تقرير أعده برنامج “للنشر” على قناة “الجديد”، عُرض خلاله قصة قشعر لها الابدان لام تمارس الدعارة لتأمين قوت يومها هي وابنها، والمفاجأة أنها تصطحبه معها، وإن لم يوافق “الزبون”، قد تبقيه وحيداً في العربة حتى تنتهي المهمة وتعود اليه، ربما بعد ساعة او ساعتين او أكثر..

لمزيد من التفاصيل شاهد الفيديو:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق