المحلية

في لبنان : مُشعوذة “تسحر” بطاقة الإئتمان .. والغلّة 80 ألف دولار

وقعت سيدة لبنانية ضحية عملية ابتزاز مدروسة، بعدما أوهمتها امرأة في العقد الخامس من العمر أن أعمال شعوذة وسحر استهدفت بطاقة ائتمانها المصرفيّة، واستطاعت احتيالاً أن تستجرّ منها على دفعات آلاف الدولارات قبل أن تكتشف الضحية فقدانها من حسابها الخاص وتتقدّم بشكوى ضدّها.

وفي التفاصيل أنّ ظريفة.م” (مواليد 1962) أوهمت المدعية “نجلا.ع” بأنّها على إتّصال بعالم الغيب، واستطاعت إقناعها بأنّها قد تعرّضت لأعمال سحر ما يستوجب إجراء أفعال معيّنة لإبطال مفعوله، ,لاسيّما أنّ السحر قد أثّر على بطاقة الإئتمان المصرفيّة العائدة لها إضافة إلى حسابها المصرفي، واستطاعت بهذه الوسيلة أن تستجرّ من المدعية وعلى مراحل، مبالغ ماليّة وصل مجموعها حسب تقدير المدعية إلى ثمانين ألف دولار أميركي.

أوقفت “ظريفة” في 21 حزيران الماضي، فأقرّت في التحقيقات الأوليّة بأنّها استلمت مبلغ 75 ألف دولار من المدعية وتعهدت بإعادته لها، مبرّرة استلامها لهذا المبلغ بهدف تسليمه لأحد المشعوذين ليعمل على فك السحر من حساب “نجلا” المصرفي، مُقرّة بأنّها أعطت المشعوذ جزءاً من المبلغ واحتفظت بالباقي لنفسها.

وأمام قاضي التحقيق في جبل لبنان محمّد بدران، اقرّت الموقوفة باستلام مبلغ 30 مليون ليرة فقط من المدعيّة، قالت إنّها قامت بتسليمه لأحد المشعوذين بطلب من المدعية بهدف حمل أحد الأشخاص على الزواج من الأخيرة وبهدف تطليق شقيقها من زوجته.

القاضي بدران طلب في قراره الظني عقوبة السجن حتى 3 سنوات للمدعى عليها “ظريفة.خ” وأحالها للمحاكمة أمام القاضي المنفرد الجزائي في جبيل بتهمة ابتزاز الأموال بالطرق الإحتيالية وعلى تعاطي أعمال الشعوذة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق