المحلية

كسر عظم بين ” MTV ” و ” LBCI “، والسبب !

MTV تهاجم LBCI بكل أنواع الأسلحة… إليكم السبب! 

نشر موقع قناة MTV مقالاً يهاجم محطة IـLBC بشكل مباشر نتيجة ما قاله الإعلامي جو معلوف أمس في برنامجه “حكي جالس” عندما هاجم بعنف إتفاق رئيس حزب “القوات اللبنانية” ورئيس تكتل “التغيير والإصلاح” العماد ميشال عون، متهماً الاثنين بـ”الإجرام” و”الفساد”… وغمزت MTV في هجومها من قناة ما قاله الإعلامي مارسيل غانم، وإتهامه الشعب اللبناني بأنه غنم.

ومما جاء في المقال: “التأمت أمس المحكمة على الشاشة. بلا مشاورات وتحقيقات، صدر الحكم المبرم: ميشال عون وسمير جعجع مجرمان. ذنب الرجلين أنّهما اتفقا. تأخرا كثيراً ليتّفقا، إلا أنّهما فعلا ما انتظرناه طويلاً. إلا أنّ ما آلم البعض، كما يبدو، أنّ القوّتين المسيحيّتين الأكبر اتفقتا. بلغ هذا الألم حدّ اتهام جمهور الحزبين العريض، والذي يشكّل النسبة الأكبر من المسيحيّين، بأنّهم ينتمون الى فصيل الغنم..”.

في السياسة:

لا شكّ أن MTV تنافس LBCI بكل الأسلحة الممكنة، هاتين الوسيلتين الإعلاميتين لا يتنافسان فقط على أرقام المشاهدات، بل أيضاً في السياسية، وعلى إستقطاب الشارع المسيحي.

مصادر مطلعة على خفايا “LBCI” تقول أن سبب إنزعاج MTV وتحاملها، يعود إلى إنتقال الإعلامي جو معلوف من على شاشتها إلى شاشة “المؤسسة اللبنانية للإرسال”، وتقديمه برنامجاً أفضل. أما إستهداف مارسيل غانم فيعود إلى رفضه كل العروض الخيالية التي قُدمت له للإنتقال إلى MTV، هذا هو سبب الهجوم الحقيقي”.

المصادر نفسها تعتبر أن MTV تسعى كل جهدها لمنافسة LBCI على إستقطاب الشارع المسيحي، لذا فهي تفترض أن “المؤسسة اللبنانية للإرسال” تعارض إتفاق جعجع – عون، لهذا بَنَت على هذا الإفتراض وإستقبلت رئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع بعد إستضافة LBCI لرئيس تيار “المردة” سليمان فرنجية.

وتستخفّ مصادر MTV بفكرة تهجمها على LBCI وتقول أن ما كتب لم يكن بطلب من الإدارة، كما انه لا يعّبر عن توجّه عام. بالعكس، كل ما في الأمر أن فكرة إتهام الناس عموماً، والجمهور المسيحي خصوصاً بأنهم غنم، وأن إتهام زعيمين مسيحيين بأنهما مجرمان هو أمر مستفز، وغير مقبول خاصة أن LBCI كما كل الوسائل الإعلامية ترّوج لهما كما لباقي السياسيين.

وترى المصادر أن الهجوم لم يكن على برنامج معيّن، كان على فكرة يراد للبنانيين الإقتناع بها، وهي إعتبار هذا التصالح جريمة.

بالأرقام:

أعلنت قناة MTV أنها تصدرت كل وسائل الإعلام المرئية من حيث نسبة المشاهدة والتفاعل على مواقع التواصل الإجتماعي مثل Youtube، facebook، twitter، وأكدت أن توقعاتها تشير إلى “أننا سنتقدم الى المرتبة الثانية بين المواقع الإلكترونية اللبنانية هذا الشهر، وان الموقع الرسمي سيصبح الأول خلال المدى المنظور”.

في المقابل أشارت مصادر خبيرة بالإعلان أن ما يحدد ترتيب المواقع مؤشر Effective Measure وليس مواقع التواصل الإجتماعي، لذا ومن خلال هذا المؤشر يَظهر أن LBCI كانت خلال الشهر كانون الأول من سنة 2015 الأولى بين التلفزيونات اللبنانية، وثانية بين جميع المواقع الإلكترونية اللبنانية. أما MTV فهي الثانية بين التلفزيونات اللبنانية والسادسة بالترتيب العام للمواقع الالكترونية اللبنانية.

وفي النهاية ومهما بلغت حدّة رشق MTV لـ LBCI بأتهامات، ومهما استعملت شتى أنواع السلاح، الممنوع منه والمسموح، الثقيل والخفيف، فإن الحكم الأول والأخير يبقى للجمهور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق