المحلية

كفى تشويهاً بمنطقتي _ البقاع الأشم خزان المقاومة …

السيد علي السيد قاسم : ( خاص )

فيه أقَسَم الإمام الصدر قسم الوفاء وفيه روح السيد عباس تتألق في العلياء وفيه صوت سيد المقاومة يصدع بالوفاء وعشرات الالاف من تلامذة الحاج عماد يلبون النداء

كفى لعصابات الليل ثأراً لأحقاد دفينة تتشوه معها صورة الإنسان الحاضر بعقله الراجح، وفكره النير…
مَن المسؤول عن همجية القتل والدمار في منطقتي؟
أليس الإهمال للإنسان وإنشغال المسؤول في عرشه الذهبي هو سبب من أسباب الإنحلال القيمي لمجموعات بشرية جعلت سلاح الثأر والإقتتال بين عوائل محترمة لا يليق بها وبدماء شهدائها ما يجري في الشوارع التي هي ملك الطيبيين الكرام.

لماذا إضمحلت بعض العقول التي تتقاذف النيران بأسلحة متعددة ثأراً للفساد والإفساد ؟
آن الأوان أن نقول الحقيقة ونطالب المسؤوليين في الدولة اللبنانية بأن يتصدوا لأولوياتهم التي نُصِبوا لأجلها؟
على الدولة أن تتصدى لمسؤولياتها في منطقتنا وتلاحق المطلوبين أياً كانوا……
وكفى تشويهاً بجمال منطقتي ونيلاً بمقدرات أهلها الطبيين وحرماناً لشعبها المستضعف الأبي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق