المحلية

كل التفاصيل عن إحباط عملية تهريب الكوكايين !

صدر عن المكتب الإعلامي في وزارة المال البيان الآتي: “بنتيجة الإجراءات الصارمة والمتشدّدة التي تقوم بها إدارة الجمارك ومديريتها العامة، بناءً على توجيهات وزير المال علي حسن خليل، ضبطت جمارك مطار رفيق الحريري الدولي كمية كبيرة من الكوكايين الصافي، زنة 31 كيلوغراماً كانت مخبأة ضمن أمتعة مسافرة فنزولية مسنّة تبلغ من العمر قرابة الثمانين عاماً، قادمة من فنزويلا إلى بيروت عبر باريس”.

وأضاف البيان: “وحضر إلى المطار على الفور رئيس المجلس الأعلى للجمارك العميد أسعد الطفيلي ومدير عام الجمارك بدري ضاهر، حيث أشرفا على إجراءات ضبط عملية التهريب ومتابعتها مع الأجهزة القضائية المختصة. كما حضر مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية للتحقيق بصحة ما إذا كان من مشتبه بهم بعملية التهريب.

وكان الوزير خليل أعطى في وقت سابق توجيهات بالتشدد الصارم والمتابعة الدقيقة، خصوصا في خلال فترة الأعياد”.

أحبطت جمارك المطار أكبر عملية تهريب  بواسطة مسافرة قادمة من فنزويلا الى بيروت عبر فرنسا. تعليماتنا في هذا الإطار مشددة بعدم التساهل أبداً فيما يخص سلامة اللبنانيين وأمنهم، والتنبه أكثر في فترة الأعياد.

ولاحقاً أفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” عن توقيف ضابط وعسكري من قوى الأمن الداخلي كانا يرافقان المسافرة الفنزويلية.

كما أنّ النيابة العامة الإستئنافية في جبل لبنان تسلّمت التحقيقات في ملف تهريب الكوكايين، وأنّ “المرأة الفنزويلية التي أوقفت في المطار بتهمة تهريب المخدرات، هي من مواليد العام 1934. كذلك أشارت المعلومات إلى أنّ المخدرات المضبوطة كانت موضبة ضمن حقيبة السيدة الثمانينية والتحقيقات ستتوسع لتطال أشخاصاً آخرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق