المحلية

لاهجوم لـ‘‘النصرة‘‘ في القلمون – جواد موسى

نفت مصادر عسكرية ما تداولته الصفحات الداعمة للمجموعات المسلحة على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” عن هجوم ضخم من قبل “جبهة النصرة” على مواقع تمركز الجيش السوري في محيط فليطا بالقلمون , وان ترويج “النصرة” لهجوم ضخم في القلمون هو حرب نفسية شاملة في وقت يستهدف فيه الجيش تجمعاتهم في المنطقة وسط حصار مطبق عليهم, حيث أكدت المصادر مقتل القائد الميداني في “داعش” يدعى “حسن العلايا” شقيق القيادي “أبو العلايا” في استهداف الجيش السوري تجمعاتهم في جرود الجراجير بالقلمون في ريف دمشق.

في حين واصلت وحدات الجيش السوري عملياتها في الجبهة الجنوبية للبلاد , حيث دمرت عدة آليات بعضها مزود برشاشات ثقيلة بين معربة وبصرى الشام بريف درعا فضلا عن مقتل عشرات المسلحين في جمرين ومحيط رجم الحجر على طريق طفس بريف درعا وفي حي الكرك وباتجاه ضاحية اليرموك بدرعا. كما اوقعت وحدات عسكرية ثانية عدد من المسلحين قتلى وجرحى في الصمدانية الغربية بريف القنيطرة علاوة على ايقاع اعداد اخرى قتلى ومصابين في انخل بريف درعا.

بينما قتل عدد من المسلحين ودمرت لهم اليات مزودة برشاشات ثقيلة ومحملة بالاسلحة والذخيرة في كنسبا وجبل القلعة وترتياح والمريج ومرج خوخة وسلمى بريف اللاذقية الشمالي. بالتزامن مع اشتباكات بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة في حي جوبر شرقي دمشق وسط استهداف مدفعي على مناطق انتشارهم في المنطقة.

وتصدى الجيش لهجوم مسلح على قرية حرش قبيبات العاصي بالرستن ما اسفر عن مواجهات عنيفة قتل على اثرها عدد من افراد المجموعات المسلحة ودمرت لهم الية مصفحة للمسلحين شرقي قرية جب الجراح بريف حمص الشرقي , بالتزامن مع عمليات للجيش على مواقع المجموعات المسلحة في قرية رجم القصر الامر الذي ادى الى ايقاعهم بين قتيل وجريح ,فضلا عن تدمير مستودع اسلحة وذخيرة في ام صهريج وفي جباب حمد ورحوم بريف حمص الشرقي , وعرف من بين القتلى “أحمد محمود الريان” و اصيب المدعو “أبو ياسين التونسي” في الريف الشرقي بحمص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق