المحلية

لينا بعلبكي ابنة الجنوب … في قبضة القوى الامنيّة بسبب اسرائيل

شابة في العشرينيات تثير القوى الامنية الروسية ضد لبنان..

فيما سكت جميع المشاركين في “مهرجان الشباب والطلاب العالمي” في مدينة سوتشي الروسية، لم ترض لينا بعلبكي، ابنة عيترون الجنوبية المحاذية للاراضي الفلسطينية المحتلة، بوجود علم اسرائيل في المهرجان او بمشاركة وفد اسرائيلي فيه، فعمدت الى انزال علم اسرائيل عن المنصة. وقد جاء تتصرفها تعبيرا عن رفضها مشاركة علم الاحتلال الى جانب الأعلام العربية.

ووفق أصدقاء بعلبكي، وحسبما تناقل نشطاء فايسبوكيين، قامت القوى الأمنية الروسيّة باعتقال لينا، لكن اطلقتها في اليوم التالي، بعد ان سحبت منها بطاقة المشاركة بالمؤتمر.

 

فكان ان انسحبت الوفود العربية من الاحتفال، وعلى رأسهم الوفد الشبابي اللبناني، حيث نظموا تحرّكاً خارج القاعة رافضين مشاركة وفد اسرائيلي في الحفل. علما ان السلطات اللبنانية وخاصة وزارة الخارجية والمغتربين لم تدل بأي تصريح بهذا الخصوص. علما ان عددا من الصبايا اللبنانيات اللواتي التقين مع اسرائيليين في مناسبات عالمية خاصة مناسبات الجمال تم الدفاع عنهن بحجج واهية.

وقد لاقى تصرّف بعلبكي تأييدا واسعا من الجمهور اللبناني، خاصة ان تاريخ عائلة بعلبكي المعروفة بخطها الوطني الداعم للمقاومة الوطنية يشهد لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق