المحلية

ما هذا يا شيخ !

في اليوم الثاني من ذكرى عاشوراء قام نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم بإلقاء خطبته عن التربية وعن وسائل التواصل الاجتماعي و ذكر الأخير خلال خطبته المرأة المطلقة و وصفها بنظرة دونية على أنها عار و ناقصة و غير مؤهلة إجتماعياً .
إذ قال معلمة مدرسة مطلقة ما مخليي شي ما عم تعملو بدا تعلم البنات على هل أشياء
بناءاً على معلومات من احد المسؤولين في حزب الله:
و نحن هنا نريد أن نسأله :
1_ لماذا رميت بصهرك عندما طلّق أختك بسجون حزب الله ؟
2_ إبنة أخيك المطلّقة ، هل يمكننا القول عنها أنها *ما بتسوى*؟
3_ هل يجرؤ أحد اصهورتك على تطليق أحد بناتك ؟
4_ مدارس المصطفى ألا يوجد فيها معلِمات مطلقات ؟
5_ أليست المطلقة هي نفسها من تركضون خلفها يا أصحاب العمائم و تبتزّونها و تساومونها لتعمل بعقود المتعة *بالحلال* ؟
6_ وبما أنك تتحدث عن التربية ،ألم يتم تأسيس مدارس المصطفى على أنها للأيتام و الفقراء…. ألم يتم سرقة الايتام والتبرعات باسم الدين لتأسيس جمعية التعليم الدين الاسلامي هل هذا هو الدين يا شيخ نعيم.
عبير منصور
المقالة تعبر عن رأي الكاتب، وهيئة التحرير غير مسؤولة عن فحواها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق