المحلية

ما هي الاولوية التي تعلو كلّ الاولويات ؟

قال الرئيس نبيه بري امام زواره إنّ اللقاء بينه وبين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مساء الاثنين الماضي كان ممتازاً جداً وإنّ الرئيس وضَعه في صورة مشاوراته. 
وأكّد أنّ الاولوية التي تعلو كلّ الاولويات حالياً هي صون الاستقرار الداخلي، وهو ما تَهدف اليه المشاورات التي يجريها الرئيس عون.
 وحول التريّث الرئاسي في قبول أو عدمِ قبول استقالة الحريري قال: “هذا هو التصرّف السليم”.
 وإذا ما طالَ هذا التريّث أجاب: “هذا الموضوع عند رئيس الجمهورية الذي ما زال ينتظر عودةَ رئيس الحكومة واللقاءَ به، وأنا معه في ذلك”.
 وخالفَ بري القائلين بأنّ الاستقالة اصبَحت نافذةً، وقال: “الاستقالة لم تقدَّم وفق الاصول، وبالتالي الحكومة ما زالت قائمة والوزراء ما زالوا “كاملي الأوصاف” ويمارسون مهامّهم بالكامل”.
 واستدرك: “نحن امام سابقةٍ لم يشهدها لبنان من قبل لجهة الطريقة التي قدِّمت بها الاستقالة من خارج الحدود”.
وحول ما يحصل في السعودية وعلاقة الحريري به قال بري: “ما يحصل في السعودية يعني السعودية ولا نتدخّل في شؤونها الداخلية، نحن ما يَعنينا هو رئيس حكومتنا”.
 وأكّد رئيس المجلس انّ الانتخابات النيابية “حاصلة في موعدها حتى إنّها لا تحتاج الى اجتماع حكومة، علماً انّ الجوّ اكثر من ملائم لإجراء الانتخابات لأنّها تنتج صورةً سياسية جديدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق