المحلية

من يحمي “عبد المنعم يوسف” ؟

سيكون قصر العدل على موعد التاسعة والنصف من صباح الخميس مع الشباب التقدمي الذي سيتقدم بإخبار ثانٍ بمخالفات عبد المنعم يوسف المرتكبة في هيئة اوجيرو.

مصادر متابعة للملف استغربت تباطؤ القضاء في البت بعد بالرغم من الاثباتات التي قُدمت والاصوات المعترضة على اداء يوسف.

ومجددا وزير اتصالات سابق عمل مع يوسف، يؤكد ان شبكة الالياف الضوئية موجودة وموصولة بالشركات الكبرى والادارات العامة ومحطات التلفزة ولكن عبد المنعم يوسف يحرم اللبنانيين من الاستفادة منها والسبب وان ما زال مجهولا ولكنه قد يكون غطاء خارجيا.

وفي وقت لفت وزير الاتصالات الى ان عدم تعيين بديل عن يوسف في اوجيرو يعود الى عدم انعقاد مجلس الوزراء، يؤكد نحاس ان هذا الكلام غير دقيق وقال ان التجارب السابقة تؤكد ان الاطراف كانت ترفض طرح الموضوع اساسا من رئيس الجمهورية الى رئيس الحكومة.

اشارة الى ان رئيس الحكومة الاسبق فؤاد السنيورة كان حاول الاتصال وطلب التواصل مع الشباب التقدمي لمعالجة الملف الا ان الجواب كان ان الملف والكلمة الفصل لدى القضاء.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق