المحلية

نساء في فراش داعش !!

في كتابه «نساء في فراش داعش»، يجيب الكاتب الصحفي عبدالرحيم قناوي عن عدة تساؤلات عن تحول ذلك الكائن الرومانسى الحالم إلى إنسان شرس يحمل السلاح ويقتل، من أجل البقاء، ولماذا نساء أخريات أوروبيات يتركن الحياة المنعمة المرفهة، للانضمام لتنظيم إرهابي يهين المرأة ويغتصبها ويهدر أبسط حقوقها الإنسانية.
ويضيف “قناوي”، في كتابه، أن ما يحدث للنساء في تنظيم داعش فاق أبشع أشكال الاستغلال تجاه المرأة فتحولت من كائن رومانسي إلى قاتل إرهابي مع وعدها بالجنة، أو بحثًا عن الجنس تحت غطاء الدين، وادعاء تطبيق الشريعة. فتحوَّلت المرأة من ضحية لجرائم القتل والاغتصاب والزواج القسري، إلى أداة لتوفير المتعة الجسدية لعناصر داعش، فيما عرف بجهاد النكاح.
أسرار كثيرة يرصدها كتاب «نساء في فراش داعش»، الصادر حديثًا عن رهف للنشر، وصمم غلافه الفنان أحمد السجيني، وصدر للمؤلف من قبل كتاب «عرش الحريم» عن دار رهف أيضًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق