المحلية

نفايات “خير” و “شر” / ومواطن لبناني … – حسين شمص

الضاد برس : ( خاص )
لا ييأس المواطن اللبناني في تخصيص جزء كبير من وقته في بناء التحصينات المعنوية للدفاع بكل الوسائل عن هذا الفريق او ذاك المتزعم، عن هذا المتوزر او ذاك المتنيب، يستزلم لهذا المتسيد او ذاك المتشيخ ويتبرع ليكون بوقا وببغائيا طلب او لم يطلب منه ذلك، يبذل كل مجهوده الفكري والجسدي وما تبقى من ماله لشتم هذا ومديح ذاك، حتى انه مستعد ان يطلق زوجته او يخسر رفيقه اذا تم “تجاوز” الخطوط الحمر باتجاه اسياد هذا وذاك اي الخليفتين السني والشيعي او الامبراطوريتين المسيحية او الشيوعية.
ولكن… يا صديقي…
-هل تعلم ان النفايات السامة التي تتنشقها وترميك امام ابواب المستشفيات هي مدعومة بدخان سيجار كوبي ونرجيلة عجمية بيد نائب ووزير ومتزعم في 8 و 14 في محور “خير” و “شر”.
-هل تدرك انهم يستثمرون في صوتك ومالك ودمك وقت الحاجة كاداة لتنفيذ اجندات الخلفاء…؟
-هل تساءلت يوما كيف يملك هذا وذاك ثروات طائلة منقولة وغير منقولة ولم نشاهد على جبينه نقطة عرق في حياته فيما انت تخسر يوميا الكثير من السعرات الحرارية في الدفاع عنهم وانت عاطل عن العمل او على شفير التسول..
هل تعلم ان شخصيات محوري الممانعة” و “الخير” واولادهم يمضون معظم اوقاتهم في الجو ..
– مستقبلك ومستقبل اولادك مرهون خلف تحصيناتك لهم… دمرها….

images (4) الاعلامي حسين شمص

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق