المحلية

نم قرير العين يا عبد الكريم: حسين شمص

 

10513538_10152347752444079_8929810339489710849_n
نم قرير العين يا عبد الكريم ، اليوم تزف على أكف رفاقك رفاق الدرب ورفاق السلاح، اليوم في عليائك ستكون بأمان وطمأنية وسلام، هناك يا عبد الكريم حيث مكانك السرمدي لا وجود لداعشي ولا لعمامات مرشديهم وداعميهم لأنهم في أسفل السافلين، اليوم تنتهي قصتك عندنا ونعود الى تفاهات الحياة، اليوم تبدأ قصة جديدة عند والديك اليوم يا عبد الكريم تنتهي العبارات عند مشاهدة والدتك تودعك للمرة الاخيرة، اليوم تكلمك وغدا ستكلم صورتك وتطرق على الرخام الذي ضمك، اليوم تكلمك وغدا سترفع يديها الى السماء مناجية الله الرحمة لك واللعنة على قاتليك، اليوم لا شيء يواسيها سوى أنك بطل قدمت نفسك قربانا فداء لعشرات الابرياء، اليوم لا شيء يواسيها سوى أنها ستلتقي بك يوما ما في جنان الخلد، اليوم لا شيء يواسيها الا رفيقة حالها من حالها ام شهيد ، ساعات وتصبح هذه العبارات باردة وينتفي تأثيرها وتصبح باهتة أمام هول المصيبة وفظاعة المشهد ولوعة الفراق ودموع الأمهات وانكسار الآباء ونحيب الاخوات وبكاء الرفاق وصدمة الحبيبة…أم عبد ارحمينا لا تقس علينا اليوم فقلوبنا حسرة ودموعنا محبوسة في الأهداب أم عبد ابكي ولا تبكي فوحيدك يسمعك …الى جنان الخلد يا عبد الكريم أنتم السابقون ونحن اللاحقون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق