المحلية

هكذا “طارت” الحكومة”!

لم يحضر الرئيس المكلف سعد الحريري الريسيتال الميلادي في القصر الجمهوري في بعبدا، معتذرا بسبب “ارتباطات أخرى”.

وعلمت “المركزية” أنه “إذا لم تشكل الحكومة حتى الاثنين المقبل سيغادر الحريري في إجازة إلى ما بعد رأس السنة وترحّل الحكومة إلى الـ2019”.

وأفادت مصادر “المنار” من قصر بعبدا بأن “اعتذار الحريري جاء نتيجة لقائه رئيس مجلس النواب نبيه بري وإعلان بيان “اللقاء التشاوري”.

كما أشارت الـ”mtv” إلى أن “اللقاء بين بري والحريري لم يكن جيداً وبرّي يصرّ على كلّ الحقائب التي تمّ الاتفاق عليها وهو لن يتنازل”.

ووفق “الجديد”، عرض الحريري على الرئيس بري خلال لقائهما “استبدال حقيبة الإعلام بوزارة الدولة لشؤون التنمية الإدارية إلا أنه رفض العرض مؤكداً تمسكه باستبدال الإعلام بوزارة البيئة”.

ووفق معلومات للـ “mtv”، فإن “وزير الخارجية جبران باسيل لم يطلب من الحريري أي شيء وهو زاره في بيت الوسط لمحاولة مساعدته على إيجاد الحلول ومن تراجع عن الاتفاق هو من طيّر الحكومة”.

وصرحت شخصية مقربة من التشكيل الحكومي لـ”المنار”: نعيش الآن صدمة نتيجة تعرقل التشكيل وبين اليوم وبعد غد تتوضح صورة التشكيل الحكومي”.

وقالت مصادر مطلعة على الملف الحكومي لـ”الجديد”: “اعتذار الرئيس الحريري عن حضور الريسيتال الميلادي في بعبدا يشكل خرقا في جدار الأزمة”.

وأضافت: “اعترض حزب الله على اقتراح الحريري باعطائهم وزارة الصحة والمهجرين ووزير دولة لشؤون مجلس النواب وتمسك بوزارة الشباب والرياضة ووزارة الصحة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق