المحلية

هل الخرافي سبب الخلاف بين بري و خياط ؟

هي شركة محمد عبد المحسن الخرافي وأولاده وتعرف أكثر باسم مجموعة الخرافي، مجموعة كويتية متعددة النشاطات تعتبر أكبر شركة كويتية خاصة ومن أضخم الشركات في العالم العربي بإيرادات بلغت 4.3 مليار دولار سنة 2004 بالإضافة لكونها من أبرز المساهمين في عدة شركات في سوق الكويت للأوراق المالية.

يرجع تأسيس الشركة إلى سنة 1956 على يد الراحل محمد عبد المحسن الخرافي وقد بدأت كشركة مقاولات، لكنها سرعان ما نوعت نشاطاتها مع الطفرة النفطية لتشمل التجارة العامة، الزراعة، الصناعات الغذائية، المطاعم، صناعة الصلب، العقار، الترفيه، النزل، السياحة… توسع نشاط المجموعة ليشمل عدة دول كمصر ولبنان وسوريا وألبانيا وأثيوبيا…

 

تناوب على رئاستها أبناء محمد عبدالمحسن الخرافي. حيث كان يرأسها لعدة سنوات ناصر الخرافي حتى وفاته في 2011 وبعدها ترأسها جاسم الخرافي حتى وفاته في 2015. ويرأسها حاليا فوزي محمد الخرافي ونائبه مهند محمد الخرافي.

تعهدت هذه الشركة العديد من النشاطات في لبنان وآخرها وهو سبب السجال الناشئ بين دولة الرئيس نبيه بري وقناة الجديد ممثلة بصاحبها تحسين خياط.

 

إذ أنّه في الرابع من تموز 2016 رست على هذه الشركة مناقصة تتعلق باستثمار مواقف السيارات في مطار رفيق الحريري الدولي، وذلك بمبلغ 6 مليارات و700 مليون ليرة لبنانية ولمدة 4 سنوات.

واتهمت الجديد بري أنّه يموّل قناة الـnbn من هذه الشركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق