المحلية

والدا روي حاموش تسلما شهادته في الكسليك

أقامت جامعة الروح القدس – الكسليك قدّاسًا عن راحة نفس طالبها المتخرج روي حاموش من كلية الفنون الجميلة والتطبيقية، ترأسه رئيسها الأب البروفسور جورج حبيقة وعاونه فيه مدير العمل الرعوي في الجامعة الأب شربل عبود، في حضور والد ووالدة روي وعائلته ورفاقه وعميد الكلية الدكتور بول زغيب وأسرة الجامعة التعليمية والإدارية والطلاب.

وقد تسلّم والدا روي من الأب حبيقة شهادتي: إجازة في علوم الدراسات المعمارية، والماستر في الهندسة المعمارية، اللتين كان من المفترض أن يتسلمهما مع زملائه المتخرجين خلال حفل التخرّج في 13 تموز .

وبعد الإنجيل ألقى الأب البروفسور حبيقة عظة قال فيها: “عندما ننظر إلى صورة روي، نلاحظ هذه البسمة التي ملؤها الفرح والسلام الداخلي. روي كان عاشقاً لحضارة المسيح، على خطى مار بولس. يرتسم أمامي مشهد قتل روي على يد مجرم من دون أي سبب صوابيّ وهو يقول له “لنتفاهم على رواق، ما بتحرز القصة”. حاول عبر الكلمة ردع المجرم عن صنيعه، لأنّه يعشق حضارة المسيح الذي هو كلمة الله التي غيّرت منطق البشر وغيّرت كلام البشر. ولكن المجرم ينتمي إلى حضارة أخرى هي ثقافة الموت حيث أطلق العنان للوحش الساكن في داخله وفي قلبه وضميره. ما هذا العنف المجاني؟! وكما قلتُ لأهل فقيدنا الغالي إنّ روي ليس الضحية، بل القاتل هو الضحية بالفعل، ضحية ذاته، ضحية تربية وضحية قسم من المجتمع بات مدمنا على الصداقة الحميمة مع العنف المجّاني”.

وتابع الأب حبيقة مبديًا أسفه حول قضية السلاح المتفلّت وإهمال الدولة، “بالرغم من الإنجازات العظيمة التي يحققها ببسالة الجيش اللبناني والقوى الأمنية، ولكن في يومياتنا يذهب الكثيرون ضحية هذا العنف العبثي”.

وفي ختام عظته أعلن الأب حبيقة عن “إطلاق اسم “فوج روي حاموش” على فوج الخريجين في 13 تموز الذي يفوق عددهم 1100 طالب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق