المحلية

وداعا أبو جاسم ومرحباً فايز شكر !

في البداية كان النائب عاصم قانصوه من أنشط النواب الذين يتابعون ملفاتهم بجدية ثم تسلل الملل واليأس والقرف، ثم أصبح كغيره من نواب بعلبك _ الهرمل .

علم أن قانصوه لم يعد مهتماً من قريب أو بعيد بالحفاظ على مقعده النيابي أو حتى تزكية بديل له.

و تشير المعلومات إلى أن من يهندسون لائحة 8 آذار في بعلبك _ الهرمل ينوون إعطاء مقعد سنيّ لا شيعي لحزب البعث هذه المرة.

ويتردد في هذا السياق إسم الدكتور أديب الحجيري بقوة ، لكن ترشيح الحجيري يصطدم بوجود النائب وليد السكرية وهما من المنطقة نفسها، لذلك فإن التمسك بسكرية يفرض على قوى 8 آذار إيجاد بعثي آخر من مدينة بعلبك .

وتعود الانظار من جديد الى الامين العام القطري السابق لحزب البعث الوزير السابق فايز شكر، ويبدو ان الامور متجهة بقوة الى تسميته ضمن لائحة 8 آذار عن المقعد الشيعي في بعلبك _ الهرمل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق