المحلية

ولدت بـ500 شامة ولقبوها بالمخلوقة الفضائية.. شاهدوا كيف ردّت بعد 16 عاماً!

تجاوزت المراهقة الإسبانية ألبا باريخو الصعوبات الي عاشتها والسخرية التي تعرضّت لها جراء إصابتها بوحمة ميلانينية الخلايا الخلقية فأصبحت عارضة بسن الـ16 عاماً، بحسب تقرير نشرته صحيفة “دايلي مايل” البريطانية.

وفي التفاصيل أنّ باريخو التي ولدت بـ500 شامة على جسدها والتي كانت تُسمى بالكلبة الدلماسية والمخلوقة الفضائية لاقت إعجاب روّاد مواقع التواصل الاجتماعي بعدما قرّرت تقبّل جسدها وبدأت تنشر صورها على حساباتها الاجتماعية.

وهكذا قرّرت باريخو الاشتراك في مسابقة لتصبح الوجه الإعلاني لحملة تهدف إلى حثّ الأشخاص على تقبّل أنفسهم وفازت بها، وظهرت على عدد من اللوحات الإعلانية.

يُذكر أنّ باريخو أكّدت أنّها خضعت قبل بلوغها الـ5 أعوام لـ30 جراحة لإزالة بعض من شاماتها وأنّها كانت تشعر وكأنّها مسخ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق