المحلية

<< محمد عفيف >> يرد على الـ MBC

علق مسؤول العلاقات الإعلاميّة في “حزب الله” محمد عفيف على مضمون الاهانة التي تعرض لها شخص السيد حسن نصرالله على قناة “ام بي سي” السعودية.

وقال في اتصال مع “السفير” إلى أنّ “أم بي سي” حرصت عبر “أصدقاء مشتركين” مع الحزب، على تأكيد تمسّكها بجمهورها من كافة المذاهب والمناطق في لبنان. ويرى عفيف أنّ القناة لا تنفّذ بالضرورة “أجندة” سعوديّة موجّهة، لكنّها تستوحي الأداء السعودي في السياسة.

ويضع المسؤول الإعلامي في “حزب الله” الهجمة السعوديّة على شخص السيد نصرالله، في خانة التصرّفات غير العقلانيّة، وانتهاج سياسة الإساءة والتجريح الشخصي، بسبب تهافُت الحجّة السياسيّة المنطقيّة. ويؤكّد عفيف أنّ “حزب الله” لن يردّ بالأسلوب عينه، ولن يواجه الخطاب السياسي بالإساءة إلى أشخاص، “وسنواصل الإضاءة على العدوان السعودي على اليمن، بطريقة رزينة، من دون الانجرار إلى المستوى ذاته”.

ويعلن عفيف أنّ الحزب يتفهّم ردّ فعل الناس الغاضب، “وذلك طبيعيّ في ظلّ مكانة السيد نصرالله الكبيرة لدى كثيرين”، لكنّه ينفي علاقة “حزب الله” بما يجري تداوله على “تويتر” ومواقع التواصل من حملات تتضمّن تجريحًا أو تحريضًا أو دعوة للتصعيد، مؤكّداً: “تلك الآراء تعبّر عن أصحابها، ولا تعكس سياستنا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق