المحلية

هكذا يُكرّم المبدعون في لبنان!

وصلت أكوام النفايات الى المحظور، ففي هذا المشهد الكثير للقول.

نشرت صفحة “طلعت ريحكتم” عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي هذه الصورة من مدينة النبطية حيث تتجمع النفايات عند باب قبر المخترع المعروف حسن كامل الصبّاح، ما دفع المتابعين الى الغضب مطالبين بالتحرك وإزالة أكياس الزبالة.

من جهتها ردّت بلدية النبطية على تكدس النفايات من خلال بيان تضمن التالي:

رداًّ على الحملة المغرضة التي قام بها بعض المغرضين الأفَّاكين من أجل تشويه صورة النبطية وإبراز أنها لا تقدِّر عالمها الكبير حسن كامل الصباح وان هناك أزمة نفايات في المدينة نعلن ما يلي:

بعد ان اجتازت مدينة النبطية أزمة النفايات منذ عدة أشهر بفضل الجهود الحثيثة لأبنائها الاوفياء، و بعد أن تم افتتاح معمل النفايات من قبل اتحاد بلديات الشقيف و بعد أن قامت بلدية النبطية متعاونة مع المجتمع المدني قاطبة بالاعداد والتحضير لعملية فرز النفايات من المصدر والتي سيعلن عنها في احتفال رسمي في الثامن والعشرين من شباط 2016، و بعد أن قاربت البلدية ولجنة الصباح الوطنية على الانتهاء من المرحلة الثالثة لترميم ضريح العبقري العالم الكبير حسن كلمل الصباح والذي ستبلغ كلفته 47500 دولار أميركي” وقد تبرع معالي الأستاذ انور الصباح بعشرين الف دولار لعملية الترميم”، وبعد أن تقرر افتتاحه بعد الانتهاء من هذه العملية في القريب العاجل فقد عمد بعض المغرضين الى تكديس النفايات أمام ضريح العالم ومن ثم قاموا بتصويرها وإرسالها الى بعض المواقع الالكترونية!! إزاء هذا العمل المشين نعلن عن شجبنا واستنكارنا لهذا العمل، و لهذه الحملة المغرضة التي غايتها التشويه والاستفزاز والمزايدة.. كما نعلن أننا سنبقى خلية نحل من أجل الارتقاء بمدينة الصباح مدينة المقاومة غير عابئين بما يقوم به العابثون وبعض الفولوكلوريين، مؤكدين أن القافلة تسير.. و أن الايمان والديمقراطية والانماء هي أسلحتنا، وأن النبطية سوف تبقى مدينة الابجديات الخمس. والمولى ولي التوفيق..”.

1280x960 (1)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق