المحلية

500 الف دولار تكلفة حلقة ميشال ضاهر مع جيسكا عازار !

يستحق الرأسمالي السيادي ميشال ضاهر التهنئة على الحلقة الممنتجة التي ظهر فيها على شاشة mtv في البرنامج الذي تعدّه المذيعة جسيكا عازار.

التهنئة اولاً مستحقة لقدرة ضاهر على الهروب من الحقائق. والتهنئة مستحقة لأن الحلقة كانت خالية خلواً تاماً من الاسئلة السياسية، بعكس كل الحلقات الاخرى مع ضيوف آخرين من مختلف المناطق. وبالتالي شكل البرنامج باب نجاة لضاهر للهروب من المواقف السياسية.

يُثبت ذلك ان الحلقة مبرمجة ومدفوعة الثمن وبعيدة عن الوقائع ، وعلق ناشطون على مواقع التواصل بالعديد من التعليقات الساخرة من ضاهر ومن اسلوبه واعتبر البعض ان ميشال ضاهر حاضر لدفع 500 الف دولار وما فوق ليسوق نفسه بانه قديس وطوباوي .

ما يلفت في الحلقة ما ذكره ضاهر ان نجله مارك طلب منه ٢٠ الف دولار لشراء شركة كان عمره ١٥ سنة وباع الشركة بعد سنتين محققاً ربحاً مادياً قدره ٨٠٠ الف دولار.

فهل يحق له ممارسة التجارة والشراء والبيع والتوقيع والتملك وهو ما زال دون السن القانوني؟!

ذلك يطبّق المثل الشائع: مين خلّف ما مات! والناس يروون مشاهداتهم حول تجارة ابناء ضاهر بالعملة، وهم اكبر المتورطين في المضاربة بسعر الدولار على وقع تصريحات النائب غير المسؤول في الترويج للارتفاعات القياسية لسعر الدولار، والتسبب في الهلع، دون ادنى حس وطني بالمسؤولية الملقاة على عاتقه!

لم يكن المشاهدون ينتظرون من ضاهر حلقة رومانسية وقصص عائلية خاصة مع التركيز على جني المال الوفير دون توضيحات او اي اعتراف حول طبيعة الاعمال التي تدر اموالاً بحجم يمكن ان يثير الشبهة.

وهناك شكوك حول الاسباب التي ذكرها ضاهر لرحيل العائلة عن المملكة العربية السعودية، بحسب ما يتداول اهالي الفرزل الذين هم ادرى بشعاب البلدة ولا شيء يخفى عليهم.

فالشمس شارقة والناس قاشعة. لن نتحدث اكثر لأنها حلقة تقزز النفس على طريقة صاحب الكذب المبرمج والممنهج جوزف غوبلز: اكذب، اكذب، اكذب حتى يصدقك الناس!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق