تقارير

أهم المحطات في تاريخ الثورة البحرينية – الضاد برس

اشتعلت شرارةُ الثورة في البحرين ليكون يوم الرابع عشر من فبراير عام 2011 علامة فارقة في تأريخ هذه الجزيرة الصغيرة، و تصاعدت الحالة الشعبيّة في هذا اليوم بعد انتشار خبر استشهاد الشاب علي مشيمع إثر إصابته بالرصاص الانشطاري.

ففي الـ 15 من فبراير، ثاني أيام الثورة، وخلال مراسم تشييع جثمان الشهيد علي المشيمع، تمكن عشرات الآلاف من المواطنين الوصول إلى ميدان اللؤلؤة في العاصمة البحرينية المنامة ونصبوا خيام الاعتصام.

وفي فجر يوم الخميس 17 فبراير 2011م، شنت قوات النظام البحريني هجوما دموياً على المعتصمين في دوار اللؤلؤة وهم نيام، مما أدّى لاستشهاد أربعة مواطنين، وسقوط مئات الجرحى.

وأما في يوم الجمعة 18 فبراير 2011م، تقدّمت الجماهير البحرينية متحدية الجيش البحريني  وهي تنادي ( سلمية سلمية ) ووقفت أمام الدبابات التابعة للجيش البحريني، فما كان من عناصر الجيش سوى إطلاق الرصاص الحيّ على المتظاهرين، ليسقط الشهيد عبدالرضا بو حميد شهيداً، إلى جانب عشرات الجرحى.

الى ذلك تصاعدت التظاهرات المتوجهة نحو ميدان اللؤلؤ المحاصر بعناصر الجيش البحريني يوم السبت الذي يصادف الـ 19 فبراير 2011م، ومع اقتراب عشرات الآلاف من المواطنين إلى الميدان، اضطر الجيش إلى الانسحاب ليترك الميدان ساحة مفتوحة إلى المتظاهرين.

وأما يوم الجمعة 11 مارس 2011م فكان له نكهة خاصة، حيث زحفت حشود بشرية قدرت بـ ( 250 ألف نسمة ) نحو الديوان الملكي في الرفاع مطالبين ملك البحرين بالرحيل، ما دفع النظام الى حصار المتظاهرين لقصر ملك البحرين في يوم السبت 12 مارس 2011م، حيث قدرت حشود بشرية قدرت بـ(300 ألف نسمة) تحاصر قصر ملك البحرين في الصافرية و تنادي بشعارات تطالبه بالرحيل.

وفي ما يلي إليكم سرد لأهم أحداث ثورة الشعب البحريني:

الأحد 13 مارس2011م..النظام البحريني يستخدم ورقة البلطجية
ضمن الأدوات لمواجهة الثورة الشعبية، استخدم النظام البحريني ورقة البلطجية للهجوم على المتظاهرين في المرفأ المالي، و جامعة البحرين، مما أدّى لاستشهاد مواطن وسقوط عشرات الجرحى.

الإثنين 14 مارس2011م..وصول الجيش السعودي و الاماراتي
أعلنت وكالة أنباء البحرين الرسمية عن وصول طلائع قوات درع الجزيرة متمثلة بالجيش السعودي والاماراتي للبحرين، تحت ذريعة الحفاظ على المنشئات الحيوية.

الثلاثاء 15مارس2011م.. إعلان حالة الطوارئ
أعلن ملك البحرين حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر وذلك غداة دخول القوات السعودية والاماراتية لقمع الثورة الشعبية، وكانت أولى المناطق التي استهدفتها قوات الاحتلال هي جزيرة سترة، حيث ارتكبت مجزرة راح ضحيتها ثلاثة شهداء و عشرات الجرحى.

الأربعاء 16مارس2011م.. القوات السعودية تفض اعتصام ميدان اللؤلؤة
أعلن الناطق الرسمي بإسم الجيش البحريني عن انطلاق ما أسماه بعملية تطهير ميدان اللؤلؤة، حيثُ قطعت شبكة الاتصالات في محيط الميدان، ثم اقتحمت القوات السعودية الميدان مستخدمة ختلف الأسلحة مما أدّى لسقوط عدد من الشهداء و مئات الجرحى، وبالتزامن نفذت القوات السعودية والاماراتية حصارا محكما على مجمع السلمانية الطبي، ومنعت الدخول أو الخروج إلى المستشفى بهدف منع علاج الجرحى.

الخميس 17مارس2011م.. اعتقال قادة المعارضة
انطلقت حملة اعتقالات واسعة شملت الأطباء و المهندسين و الأساتذة وعلماء الدين وشريحة واسعة من المواطنين كان في طليعتهم قادة المعارضة.

الجمعة 25 مارس2011م.. النظام البحريني يبدأ بحملة هدم المساجد
أطلق النظام البحريني مدعوما بقوات النظام السعودي يد قواته لهدم المساجد وانتهاك المقدسات، فكان أوّل مسجد تعرض للهدم و حُرق القرآن بداخله هو مسجد الكويكبات، وبلغ عدد المساجد المهدمة نحو 39 مسجدا.

1/6/2011م.. تعليق العمل بقانون الطوارئ
أعلن ملك البحرين تعليق قانون الطوارئ، وتزامن ذلك مع انطلاق تظاهرات شعبية حاشدة أكدت على انتصار الارادة الشعبية على هذا القانون.
الجمعة 30 يونيو2011م.. تظاهرات كبرى بعنوان حق تقرير المصير
انطلقت أولى الفعاليات الجماهيرية في البحرين بعد قانون الطوارئ و اجتاحت مناطق جدحفص و السنابس و الديه للمطالبة بحق الشعب في تقرير مصيره.

الأحد 30 أكتوبر 2011م..إلغاء سباقات فورمولا 1 بسبب تردّي الأوضاع
إلغاء سباقات فورمولا ون بعد التظاهرات والاحتجاجات التي شهدتها مدن وبلدات البحرين.

الثلاثاء 14 فبراير 2012م..عشرات المواطنين يصلون إلى ميدان اللؤلؤة
أقدمت الجماهير في الذكرى السنوية الأولى للثورة باقتحام ميدان اللؤلؤة المحاصر بالقوات العسكرية، وذلك في فعالية كبرى أطلق عليها ائتلاف 14 فبراير إسم  “الشهيد القائد عبد الرضا بو حميد”.

الخميس 14 فبراير 2013م..إضراب الكرامة يشلّ البحرين
شارك المواطنون البحرينون بإحياء الذكرى السنوية الثانية للثورة بتنفيذ عصيان شامل تحت عنوان ( إضراب الكرامة ) ، وتسبب العصيان بشلل كامل في مظاهر الحياة في البحرين، وقامت قوات النظام بالاعتداء على المشاركين في العصيان مما أدّى لاستشهاد الشابين حسين الجزيري و محمود الجزيري، وسقوط عشرات الجرحى.

الجمعة 14 فبراير 2014م..عصيان العزّة يشلّ البحرين
للعام الثالث على التوالي أحيا المواطنون البحرينون الذكرى السنوية لانطلاق ثورتهم بالمشاركة في عصيان شامل تحت عنوان ( عصيان العزّة )، انطلق في 13 فبراير 2015 واستمرّ  بشكلٍ تصاعدي، وتوّج بزحف جماهيري إلى ميدان اللؤلؤة.

الجمعة 21 نوفمبر 2014م..شعب البحرين يشارك في الاستفتاء الشعبي
نظمت الهيئة الوطنية المستقلة في البحرين استفتاء شعبيا واسع النطاق، شارك فيه أكثر من 178 ألف مواطن، وصوّت الغالبية من المواطنين البحرينيين وبنسبة 99 % بنعم لتقرير المصير باختيار نظام سياسي جديد تحت إشرف الأمم المتحدة.

الأحد 28 ديسمبر 2014م..اعتقال أمين عام جمعية الوفاق
قالت جمعية الوفاق البحرينية أن النظام البحريني اعتقل أمينها العام بأمر من وزارة الداخلية، ورأى مراقبون أن هذا الاعتقال جاء بعد فشل الانتخابات النيابية، ونجاح الاستفتاء الشعبي الذي نظمته هيئة وطنية مستقلة برئاسة السيدة بلقيس رمضان.

السبت 31 يناير 2015 م..إسقاط الجنسية عن 72 مواطنا
أعلنت السلطات البحرينية إسقاط الجنسية عن 72 مواطناً بتهم تتعلق بالارهاب، فيما رأت المعارضة بأن النظام البحريني يحاول خلط الأوراق عبر زج نحو 22 إسماً من المنتمين لداعش، مع إسم 50 معارضا بحرينيا يطالبون بالحرية و العدالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق