تقارير

اسرائيلية تمنع تسلل < شباب المقاومة >

جدران اسرائيلية على الحدود لمنع تسلل “حزب الله” 

يواصل الجيش الاسرائيلي بناء تحصينات ودشم على طول الحدود مع لبنان، من ضمن خطة تسعى الى التصدي لسيناريو مفترض يتضمّن احتلال “حزب الله” مستوطنات قريبة من الحدود في أي مواجهة عسكرية مقبلة مع حزب الله.

والى وضع خطة لإخلاء المستوطنات ونقل المستوطنين الى مناطق بعيدة عن الحدود، يستكمل جيش العدو بناء جدران عالية وعوائق اسمنتية قرب المستوطنات الحدودية لتصعيب عمليات التسلل وإمكانات الرؤية لاغراض القنص من الجانب اللبناني. واشار تقرير للقناة الاسرائيلية الثانية، ضمن عرض موسع لخطة اكبر، الى ان الاشغال على الحدود وصلت الى مستوطنة مسكافعام حيث سيبدأ بناء جدار مرتفع، ضمن عملية ستغطي الحدود مع لبنان من شرقها الى غربها. وأضاف التقرير ان الأشغال ستشمل في الاسابيع المقبلة مستوطنة المطلة التي ستشهد حدودها اشغالاً شبيهة بما يجري حاليا بالقرب من مسكافعام.

وهذه الجدران والعوائق الاسمنتية جزء من خطة اكبر وضعت اخيرا، وتدرّبت عليها وحدات الجيش المنتشرة على طول الحدود. وبحسب مراسل القناة، كانت الخطة في صلب مناورة عسكرية نفذت في الايام القليلة الماضية، استمرت اياما، وحاكت محاولات تسلل مسلحين من حزب الله الى المستوطنات، والتدرب على كيفية مواجهتهم. ولفت الى ان الاشغال بالقرب من الحدود لن تقتصر على المستوطنتين المذكورتين، بل ستستمر فترة طويلة نسبيا.

الى ذلك، كرر نائب رئيس اركان الجيش الاسرائيلي، يائير غولان، الاعراب عن قلق اسرائيل من قدرات حزب الله العسكرية. وحذّر من ان هذا السلاح قد يقود الى “حرب حقيقية” لن تكون مقتصرة على لبنان، بل قد تصل الى اماكن اخرى، وما سماه “ردا اسرائيليا قاسيا”.

وفي حديث مع مراسلي وسائل الاعلام الاجنبية في تل ابيب، روّج غولان للخطاب الإسرائيلي الذي يبرّر استهداف المدنيين والبنى التحتية المدنية، قائلاً: “إن وجود مقاتلي حزب الله في المناطق المبنية في لبنان، سيؤدي الى استحالة القضاء على التهديد الماثل امام اسرائيل، من دون التسبب باضرار كبيرة في البنية التحتية والسكان في لبنان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق