تقارير

التحالف الجديد لمواجهة إيران

من المرجح أن يتحرك نظام آل سعود نحو تحسين العلاقات مع تركيا وقطر, بهدف إضعاف ومحاصرة إيران على حد زعمهم. وأفادت وكالة أسوشيتيد برس الأمريكية في تحليل لها ” أن الملك سلمان يرى في إيران التهديد الأكبر، ويعتبر أن كلا من تركيا وقطر يمكن أن يعززا الجبهة ضدها”. ونقلت عن المحلل السياسي بريان داونينج، قوله : ” ببساطة ربما تكون الحكومة السعودية في عهد الملك الجديد قد شعرت أن الطرق القديمة لا تعمل”. وتوقعت الصحيفة ضغط آل سعود على السلطات في مصر للتصالح مع الإخوان، موضحة أن هذا الضغط قد يهدد بإحداث احتكاكات داخل التحالف بين مصر والنظام السعودي، واعتمدت في تحليلها على أن السيسي لم يظهر حتى الآن مقاومة لأي مصالحة مع تركيا وقطر، بسبب دعمهما للجماعة التي تشن السلطات ضدها حملة قمعية شرسة. ونقلت الوكالة أيضاً عن محمد زلفى، العضو السابق في مجلس الشورى السعودي قوله: ” إن المملكة تريد أن تصبح العلاقات العربية – التركية أفضل؛ بسبب تقارب في وجهات النظر معها في تقليل التوسع الإيراني”. وذكرت: “أن أي تحسن مع تركيا وقطر من المحتمل أن يؤدي إلى تخفيف الحملة على الإخوان، التي تولي الملك عبد الله موقفاً متشددا ضدها”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق